.
.
.
.

الجزائر.. "حمس" لن تقدم مرشحاً للانتخابات الرئاسية

نشر في: آخر تحديث:

قررت "حركة مجتمع السلم" في الجزائر الامتناع عن تقديم مرشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الأول/ديسمبر، وفق ما أكد أحد مسؤوليها لوكالة "فرنس برس" الأحد.

وصرح مسؤول الاتصال في الحزب عبد الله بن عجيمية أن "الحركة قررت عدم تقديم مرشح للانتخابات الرئاسية المقررة في كانون الأول/ديسمبر" المقبل، مؤكداً بذلك ما سبق تداوله في وسائل إعلام.

وجاء القرار في نهاية أعمال مجلس الشورى في حركة مجتمع السلم، أكبر حزب "إسلامي" معارض في البرلمان حيث يمثله 34 نائباً من أصل 462.

واعتبر بن عجيمية أن "شروط" تنظيم الانتخابات "مثل الشفافية وتلبية مطالب الحراك الشعبي ليست متوفرة".

يذكر أنه بعد استقالة عبد العزيز بوتفليقة في 2 نيسان/أبريل تحت ضغط الشارع والجيش، تم تحديد الرابع تموز/يوليو موعداً لإجراء الانتخابات الرئاسية، لكن الحركة الاحتجاجية رفضت ذلك واضطرت السلطة لإلغائها لعدم وجود مرشحين.

وفي 15 أيلول/سبتمبر عاد الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح لتحديد 12 كانون الأول/ديسمبر كتاريخ جديد للانتخابات رغم المعارضة المستمرة لها في الشارع.

وحركة مجتمع السلم "حمس" المقربة من حركة الإخوان المسلمين، شاركت في السلطة لنحو 10 سنوات في إطار التحالف الرئاسي الداعم لبوتفليقة قبل أن تنسحب في 2012.