.
.
.
.

رئيس أركان الجيش: الجزائر لا تقبل أي تدخل خارجي أو إملاءات

نشر في: آخر تحديث:

أكد قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الأربعاء، أن الجزائر حرة مستقلة سيدة في قرارها لا تقبل أي تدخل أو إملاءات.

وأردف رئيس أركان الجيش، خلال زيارة له إلى قيادة القوات الجوية، أن الجزائر لن تخضع لأي مساومات من أي طرف مهما كان.

وأضاف قايد صالح قائلا: "رجال ونساء وشباب وشيوخ أبدوا دعمهم للجيش وقيادته العليا، وأصرّوا على المشاركة بقوة في رئاسيات 12 ديسمبر".

وتابع قائد الجيش: "وهذا ما يبرهن على أصالة هذا الشعب الفريد من نوعه ونقاء معدنه، والذي يعرف دوما كيف يتخطى الصعاب والعقبات ويخرج منها منتصرا".

واسترسل: "شرذمة من العصابة وبعدما فشلت جميع خططها، ها هي تلجأ للاستنجاد بأطراف أجنبية، والشعب الجزائري سيُفشل محاولات هذه الشرذمة التي لا تحب الخير للجزائر".

وعبر الفريق عن ثقته في أن الشعب قادر على تفويت الفرصة على العصابة وأذنابها، ويعرف كيف يتخطى الوضع الراهن بحكمة وتبصر، مشيرا إلى أن الشعب قال بأعلى صوته إنه ليس بحاجة لدروس ومواعظ من أي جهة كانت، وهو يعلم كيف يَرُد في الوقت المناسب على الأبواق الناعقة التي تحاول التدخل في شؤونه.

وشدد قايد صالح على أن الجيش يعرف كيف يقيّم مستوى التحديات وكيف يستقرئ أحداثها ويستبق نواياها، وسيُعدُّ لها عدتها المناسبة، مؤكدا أن الجيش سيكون بالمرصاد في كل وقت وحين لمن تسول له نفسه استهداف وطننا.