مناظرة بين مرشحي رئاسيات الجزائر.. وهذا موعدها

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول في السلطة المستقلة للانتخابات بالجزائر، السبت، إن هناك تحضيرات لتنظيم مناظرة تلفزيونية بين المرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية، وذلك استجابة لدعوات الرأي العام.

وأوضح لـ"العربية.نت" أن كل المرشحين رحبّوا بمقترح المناظرة الذي تقدمت به السلطة المستقلة للانتخابات وأعلنوا موافقتهم المبدئية، مضيفا أنه تم تحديد يوم السبت 7 ديسمبر كموعد مبدئي لإجراء هذه المناظرة التي سيشرف عليها إضافة إلى سلطة الانتخابات، التلفزيون الحكومي ويتمّ نقلها على كل القنوات والمحطّات الخاصة، على أن يتم اختيار الأسئلة والمحاور التي سيتنافس حولها المرشحون خلال الأيام المقبلة.

ويواصل المرشحون الخمسة حملاتهم الانتخابية للأسبوع الثاني على التوالي، في أجواء مضطربة، بسبب رفض جزء كبير من الجزائريين لهذه الانتخابات التي تجرى يوم 12 ديسمبر المقبل، لكن من المتوقع أن تكون هذه المناظرة التلفزيونية المرتقبة وغير المسبوقة في البلاد، فرصة مثالية أمام المرشحين لعرض برامجهم الانتخابية وأفكارهم أمام ملايين الجزائريين، بعد الصعوبات التي واجهوها لعقد تجمّعات انتخابية كبيرة خلال حملتهم الدعائية، التي اقتصرت على إقامة أنشطة واجتماعات داخل قاعات مغلقة، بسبب الرفض الشعبي.

يذكر أن 5 مرشحين سيتنافسون على منصب رئيس الجزائر، وهم رئيسا الوزراء السابقان علي بن فليس (الأمين العام لحزب طلائع الحريات)، وعبد المجيد تبون (مستقل)، وكذلك عبد العزيز بلعيد رئيس "جبهة المستقبل"، وعز الدين ميهوبي الأمين العام للتجمّع الوطني الديمقراطي (حزب أحمد أويحيى، رئيس الوزراء السابق المسجون في قضايا فساد)، وعبد القادر بن قرينة رئيس "حركة البناء الوطني" المحسوب على الإسلاميين.