موظف في "الوفاق" يروي تفاصيل الهجوم على مقر الرئاسة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشف موظف بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لـ"العربية.نت" و"الحدث.نت"، أن مسلحين مجهولين هاجموا بعد ظهر الأربعاء مقر مبنى الرئاسة بطريق السكة في طرابلس بشكل مفاجئ، وقاموا بمحاصرته بسيارات مسلحة واقتحامه.

وأضاف أن المجموعة المسلّحة التي هاجمت مقر الرئاسة كانت كبيرة العدد وأطلقت النار في محيط المقر لحظة الهجوم، مرجحا تبعيتها إلى مدينة مصراتة، مؤكدا أن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج كان متواجدا لحظة الهجوم بمكتبه، كما فريقه الحكومي كذلك، ولم يغادره.

مادة اعلانية

إلى ذلك، رجح المتحدث نفسه أن تكون مطالب مادية للمجموعة المسلّحة، هي التي دفعتها للهجوم على مقر الرئاسة، مضيفا أن ممثلين عنها دخلوا للتفاوض حول تلك المطالب، متوقعا أن تنسحب خلال الساعات القادمة، بعد التوصل إلى اتفاق مع فايز السراج ووزير المالية فرج بومطاري، نظرا لتبعية هذه المجموعة المسلحة للمجلس الرئاسي.

وكانت مصادر "العربية"، أفادت بأن العاملين بوزارة المالية العالقين داخل المبنى طالبوا وزارة الداخلية في حكومة "الوفاق" بالتدخل وإخراجهم منه.

وفي وقت لاحق أفادت وسائل إعلام محلية، بعودة الحرس الرئاسي والدعم المركزي مجدداً إلى ديوان رئاسة الوزراء وسط طرابلس، بعد إجلاء الموظفين وانسحاب المجموعة المهاجمة.

يذكر أن العاصمة الليبية ومدينة مصراتة، تخضعان لسيطرة عدد من الميليشيات المسلحة، التي تتلقى رواتبها من حكومة الوفاق، مقابل حمايتها والدفاع عنها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.