.
.
.
.

أردوغان: سنقدم كل دعم للوفاق ضد الجيش الليبي

نشر في: آخر تحديث:

نقلت قناة "تي آر تي" التركية على تويتر عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله: "سنتخذ الخطوات اللازمة إذا تلقينا دعوة لإرسال جنود إلى ليبيا". وأعلن أنه سيقدم كل دعم إلى حكومة الوفاق ضد الجيش الليبي. واعتبر أن الاتفاقيات المبرمة مع حكومة الوفاق تمت وفق أُطر القانون الدولي.

وقال إن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر شخصية "غير شرعية" ويمتلك "كيانا غير شرعي"، بحسب وصفه.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أعلن على فيسبوك، أن فايز السراج التقى، الأحد، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إسطنبول، وبحثا البرنامج التنفيذي لمذكرتي التفاهم الموقعتين بين الجانبين وآليات تفعيلهما. كما ناقشا مستجدات الأوضاع في ليبيا، وآفاق التعاون الأمني بينهما.

وكان السراج أجرى محادثات مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في العاصمة القطرية الدوحة. واتفق الجانبان على ضرورة دعوة كل الدول المعنية بالشأن الليبي إلى مؤتمر برلين المزمع عقده لبحث الأزمة الليبية، دون أي إقصاء.

وكان السراج التقى كلاً من وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، ووزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، في قطر على هامش "منتدى الدوحة".

اتفاق أمني وعسكري موسع

وبحث اللقاء الخطواتِ العملية لتنفيذ مذكرتي التفاهم الأمنية والبحرية التي وقعها الجانبان مؤخرا، كما تناول مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية والجهود الدولية لحل الأزمة في ليبيا، بحسب ما أعلنت حكومة الوفاق على "فيسبوك".

وكانت تركيا قد وقّعت مع السراج أواخر الشهر الماضي، اتفاقاً أمنياً وعسكرياً موسعاً، كما وقّع الطرفان على نحو منفصل مذكرة تفاهم حول الحدود البحرية اعتبرتها عدة دول، منها مصر واليونان، انتهاكاً للقانون الدولي.

ويمثل الاتفاق، الذي سيسمح لتركيا بمساندة قوات الوفاق في ليبيا، أحدث خطوة تركية في شرق المتوسط تثير التوتر مع اليونان ودول أخرى.