مصراتة تستنفر ميليشياتها وترسلها للقتال ضد الجيش بطرابلس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

دفعت مدينة مصراتة، التي تضمّ أقوى المليشيات المسلّحة، بقوات كبيرة وتعزيزات عسكرية ضخمة لمواجهة الجيش الليبي، بعد تقدمه في عدة محاور وتوجهه نحو العاصمة طرابلس، كما أعلنت حالة النفير والتعبئة العامة داخل المدينة وأغلقت كل المنافذ المؤدية إليها.

جاء ذلك في بيان عاجل لقادة مدينة مصراتة، مساء الأحد، أعلنوا من خلاله كذلك تشكيل غرفة طوارئ بالمدينة تعمل بكل طاقتها القصوى، لتسخير كافة القدرات والإمكانيات لما سمَّته "معركة الحسم" بالعاصمة طرابلس من أجل وقف ما وصفته بـ"العدوان على العاصمة"، تضمّ ممثلين عن المجلس البلدي والمؤسسات المدنية والعسكرية ومجالس الأعيان منظمات.

مادة اعلانية

وأكدّ المتحدثون في البيان المصوّر، وضع كل ثقل مصراتة وإمكانياتها تحت تصرف حكومة الوفاق من أجل هذه المعركة، كما طلبوا من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق استغلال هذه الفرص والإمكانيات المتوفرة، وتسخير كافة إمكانيات القطاعات الحكومية للدولة من أجل الدفاع على العاصمة طرابلس.

يذكر أن الجيش الوطني الليبي، قد واصل الأحد، حملته لاستعادة العاصمة طرابلس ضمن عملية "المعركة الحاسمة"، التي أعلن عنها قائده خليفة حفتر مساء الخميس.

وفي هذا السياق، أعلن الجيش الوطني الليبي، الأحد، قصفه مواقع في معسكر النقلية جنوب العاصمة طرابلس وأخرى في محيطه، موضحاً أن هذه المواقع تستخدمها قوات حكومة الوفاق "لتخزين الآليات والوقود".

كما أكد الجيش الوطني الليبي أنه شن "ثلاث ضربات جوية على مواقع للميليشيات في محور طريق المطار"، مؤكداً أن هذا أتى بالتزامن مع تقدم قواته.

وكان حفتر قد أعلن، مساء الخميس، انطلاق "ساعة الصفر" في معركة السيطرة على طرابلس، وذلك بعد زهاء ثمانية أشهر من بدء عملية عسكرية لاستعادة المدينة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.