.
.
.
.

الجملي: مفاوضات تشكيل حكومة تونس وصلت لمراحلها الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، السبت، إن مفاوضات تشكيل الحكومة التونسية القادمة تتقدم بشكل جيّد ووصلت إلى مراحلها الأخيرة، مشيراً إلى وجود انفراجة بهذا الخصوص، بعد الانسداد الذي كان حاصلاً بسبب تعنّت حركة النهضة في فرض شروطها وخلافاتها مع باقي الأحزاب السياسية.

وبعد عدة جولات من المشاورات مع الأحزاب السياسية، انطلقت قبل أكثر من شهر، بدأ مسلسل تشكيل الحكومة يصل إلى منعطفات حاسمة، بعدما عادت أحزاب "التيار الديمقراطي" و"حركة الشعب" وكذلك "تحيا تونس"، إلى طاولة الحوار لمواصلة التفاوض حول الحكومة المقبلة، بعد تقديم حركة النهضة لعدّة تنازلات.

وفي هذا السياق، قال الجملي في تصريح مصوّر نشره، السبت، على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، إنه مشاركة حزبي "حركة الشعب" و"تحيا تونس" في المشاورات، جاء من منطلق الوعي بأن مصلحة البلاد تسوجب الوحدة للخروج من الأزمة، مشيراً إلى أن هذين الحزبين ومنذ الإعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية، قرّرا الجلوس في المعارضة، لافتاً إلى أن الوقت ليس مناسباً للجلوس على الربوة خاصة أن الشعب انتخبهما للمشاركة في الحكم.

ويرجّح الإعلان عن تشكيلة الحكومة المقبلة خلال الأسبوع القادم، قبل انتهاء الآجال الدستورية المحدّدة ليوم 15 يناير المقبل.