.
.
.
.

محامية توجه رسالة نارية حول زيارة أردوغان لتونس

نشر في: آخر تحديث:

وجهت المحامية التونسية، وفاء الشاذلي، كلمة نارية حول زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المشبوهة إلى تونس.

وقالت المحامية: "يا عار تونس يوم يأتي إليها السلطان العثماني مع وزير دفاعه ورئيس استخباراته".

وأضافت: "يا خزي تونس عندما تقف أمام سيناريو العمالة، وتتحول إلى خنجر في ظهر ليبيا".

وأشارت إلى روابط المصاهرة والجوار والأخوة التي تربط بين تونس وليبيا.

هذا واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، تنديداً بزيارة الرئيس التركي أردوغان غير المعلنة إلى تونس، واعتبرت تفاعلات التونسيين عبر صفحات الفيسبوك وتويتر أن هذه الزيارة تندرج في إطار إحياء المخطط العثماني ومزيد من الاستحواذ على خيرات ليبيا، مؤكدين أنهم لا ينتظرون إلا الشر من أردوغان.

وواصلت المحامية التونسية تعليقها: "ما الذي جاء بأردوغان إلى تونس في زيارة لم يعلن عنها، وما الذي يخفي في جرابه، إنه سيناريو المؤامرة ضد ليبيا".

ووصفت، رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، بأنه "خائن باع بلاده في اتفاقية عسكرية مع العثمانيين".

واتهمت الشاذلي، أردوغان بأنه "يحلم بإمبراطورية لا تغيب عنها الشمس ويريد أن يبدأها من تونس وليبيا"، على حد تعبيرها.

وقالت: "سنتصدي لكم من تونس، سنقاوم أي أحلام عثمانية".

واختتمت: "تونس لن تكون أرض الخيانة، قاوموا كل ما يحاك في تونس من عمالة ضد ليبيا".