.
.
.
.

مسودة مسربة لبنود مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية

نشر في: آخر تحديث:

حصل مراسل "العربية/الحدث" الأربعاء، على نسخة مسربة من مسودة مؤتمر برلين المقرر عقده يوم الأحد المقبل في العاصمة الألمانية، حول الازمة الليبية.

وشددت النسخة المسربة على أهمية سيادة ليبيا ووحدتها الوطنية، عبر دعم العملية السياسية.

هدنة شاملة

وحثت المسودة الجهات الدولية على الالتزام بالامتناع عن التدخل الخارجي في ليبيا، والدعوة إلى هدنة شاملة ودائمة وإنهاء التحركات العسكرية في البلاد.

كما دعت إلى اتخاد تدابير لبناء الثقة وتبادل الأسرى والجثامين بين الأطراف المتحاربة، كذلك نزع سلاح المجموعات المسلحة بإشراف الأمم المتحدة.

إلى ذلك، طالبت الأطراف بالانفصال عن الجماعات الإرهابية المدرجة على قائمة الأمم المتحدة، وحظر سفر وتجميد أموال الأطراف المرتبطة بتلك الجماعات.

فرض عقوبات أممية

بالإضافة إلى ذلك، تضمنت المسودة المقترحة فرض عقوبات من مجلس الأمن على من ينتهكون وقف إطلاق النار، كما الدعوة إلى إنشاء مجلس رئاسي فاعل وتشكيل حكومة وطنية واحدة معتمَدة من مجلس النواب.

كذلك المطالبة بالتوزيع العادل للثروة العامة بين المناطق في ليبيا، واستعادة الدولة للاستخدام المشروع للقوة.

كما تضمنت تأييد إنشاء قوات الأمن الوطني والقوات العسكرية الموحدة تحت سلطة مركزية في ليبيا.

هل يحضر السراج وحفتر؟

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الألمانية، راينر برويل، الأربعاء، إن بلاده تأمل أن تجعل كل اللاعبين الدوليين يستخدمون نفوذهم للدفع من أجل إحراز تقدم في محادثات السلام الليبية، واضعاً طموحات لمؤتمر سلام تستضيفه برلين يوم الأحد.

وأضاف أن الهدف "أوسع" من مؤتمر موسكو، الذي كان يهدف إلى التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وإلا أن المتحدث الألماني أحجم عن تقديم قائمة محددة بالمشاركين في مؤتمر برلين، ولم يستطع تأكيد ما إذا كان فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني وخليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي سيحضران القمة يوم الأحد، لكنه قال إن الدعوات وجدت أصداء جيدة لدى المدعوين.