.
.
.
.

قوات تركية خاصة في طرابلس لحماية شخصيات الوفاق

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر لـ"العربية" و"الحدث" أن تركيا تدرب مجموعات سورية لإرسالها للقتال في ليبيا، وأضافت أن سوريين يحملون الجنسية التركية يقودون مجموعات قتالية في ليبيا. وأضافت أن قوات تركية خاصة وصلت إلى طرابلس لحماية شخصيات في حكومة الوفاق.

وذكرت المصادر أن حمزة العمر، وهو سوري الجنسية، حصل على الجنسية التركية منذ ما يقارب سبعة أشهر، ويقود مجموعات سورية داخل ليبيا ومسؤول عن أهم المجموعات السورية المسلحة وموجود حاليا في طرابلس.

وأضافت المصادر للعربية أن تركيا قامت بتدريب 4 مجموعات من السوريين، كل مجموعة تضم 35 سوريا على ما يسمى حرب المدن، وذلك على يد ضباط أتراك من قوات الجندرما التركية، الذين قاموا بتدريبهم على حرب الشوارع والمدن وحروب العصابات.

كيفية التدريب

وأوضحت المصادر أن عناصر تدربت لمدة 14 يوما، فيما أخضعت عناصر أخرى لتدريبات لمدة 21 يوما، وآخرون تدربوا لمدة 45 يوما. ويخضع العناصر لدورات حول تكتيك حرب الشوارع، وزراعة الألغام الأرضية وتدريب شامل على حمل السلاح. ومن بين هذه العناصر من لهم خبرة كاملة، وشارك الأتراك سابقا في عمليات عسكرية في سوريا، وآخرون شاركوا في تدريب عناصر في محافظة كيرشهر وفوتشا قرب أزمير.

وتحدثت المصادر عن أن الاتفاق بين تركيا وحكومة الوفاق تضمن حصول أنقرة على مبالغ مالية طوال فترة وجود قوات عسكرية تركية داخل الأراضي الليبية، مشيرة إلى أن عناصر من القوات التركية من لواء المارينز البرمائي وصلوا ليبيا، منهم عناصر مسؤولة عن تأمين الشخصيات الهامة في حكومة الوفاق، ومنهم عناصر مسؤولة عن عمليات تدريب لقوات ليبية داخل طرابلس. وتابعت أن حكومة الوفاق وقعت مع ثلاث شركات تركية مدنية عاملة في مجال المقاولات.

وأوضحت مصادر للعربية أن حكومة الوفاق أبرمت أيضا اتفاقا لدعم ميليشيات خاصة بها بمدرعات ودبابات من تركيا، وأن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج وقع اتفاقا لشراء مدرعات ودبابات رغم حظر التسليح.

مجموعة استخباراتية تركية في ليبيا

ولفتت المصادر إلى أن تركيا أرسلت مجموعة استخباراتية تتكون من 25 تركيا يتولون عمليات تجسس وجمع معلومات عن ليبيا، وتسليح الجيش الوطني الليبي، وكل ما يتعلق بالعمليات الدائرة في ليبيا، ومن بينهم مهندسو اتصالات وبرمجة.

وتابعت أن عمليات التدريب التي تتم في ليبيا حاليا تتم في معسكرات تم تجهيزها من قبل تركيا تقوم بعمليات تدريب على ثلاث فترات بطرابلس، ويشرف عليها عناصر من هيئة الأركان التركية. كما أن مهندسين عسكريين أتراكا يقومون حاليا بالإشراف على تدريبات عناصر ليبية تتبع الوفاق.

وكان قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، وصل مساء الخميس، إلى أثينا لإجراء محادثات مع المسؤولين اليونانيين تسبق "مؤتمر برلين" حول ليبيا الذي ينعقد الأحد.

وتتمحور المحادثات حول الاتفاقيتين الموقعتين بين تركيا وحكومة الوفاق حول ترسيم الحدود البحرية وتعزيز التعاون العسكري.