.
.
.
.

الرئيس الجزائري يشارك في مؤتمر برلين حول ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

يتوجه الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إلى برلين، غداً الأحد للمشاركة في أشغال الندوة الدولية حول ليبيا.

وتعتبر هذه الزيارة أول خرجة للرئيس تبون بعد انتخابه رئيساً للجمهورية.

وقد تلقى تبون دعوة رسمية من المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، للمشاركة في مؤتمر برلين، والذي سيخصص هذه المرة لمناقشة الأزمة الليبية.

ولعبت الدبلوماسية الجزائرية دورا هاما في حل الأزمة الليبية، حيث سبق لها أن استقبلت رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، وممثلين عن قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر.

وحثت الدبلوماسية الطرفين، على وقف إطلاق النار، وتغليب الحوار، حفاظاً على مصلحة ليبيا وشعبها.

وتوجه إلى برلين أيضا أمين الجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في وقت سابق السبت، لحضور القمة .

وأثار التدخل التركي في ليبيا إلى جانب حكومة "الوفاق" استنفاراً في العالم العربي ودول جوار ليبيا.

وأكدت مصادر خاصة لقناتي "العربية" و"الحدث"، اليوم السبت، أن "مؤتمر برلين" حول ليبيا سيبحث نزع سلاح الميليشيات عبر لجنة أمنية ليبية، بالإضافة لتشكيل لجنة دولية تشرف على تنفيذ بنود الاتفاق الذي سيُبرم.

وأكدت المصادر وجود اتفاق بين دول عربية وأوربية لدعم فكرة عدم تدخل تركيا كوسيط في أي مفاوضات داخل الدولة الليبية. وفي هذا السياق، سينص الاتفاق على استمرار حظر التسليح في ليبيا، مع توجيه تحذير لتركيا بعدم إرسال سلاح للمتطرفين أو تسليح أي جهة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة