.
.
.
.

رئيس البرلمان الليبي: شعبنا لن يسمح بتدخلات تركيا

نشر في: آخر تحديث:

قبيل انطلاق مؤتمر برلن حول ليبيا بمشاركة دولية، شدد رئيس مجلس النواب الليبي، الأحد، على أن لا تفريط في تضحيات الشعب والجيش الليبي.

كما أكد أن الشعب الليبي لن يسمح بتدخلات تركيا.

وأضاف في تصريحات صحافية أن الحرب على الإرهاب والتطرف مستمرة حتى القضاء على كافة الميليشيات المسلحة وتحرير كامل التراب الليبي.

وتنعقد في برلين، الأحد، قمة حول ليبيا، تأمل منها الدول المشاركة على الأقل تثبيت وقف إطلاق النار في طرابلس بين قوات حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج وبين الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر، وسط أجواء حذرة من توقع مفرط في النتائج التي قد تتوصل إليها تلك القمة.

وقف إطلاق النار

وتشارك في القمة أو المؤتمر الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، إضافة إلى مصر وإيطاليا وتركيا والجزائر والإمارات والكونغو، كما سيحضر الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والتركي رجب طيّب أردوغان، ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وكان وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل دعا الدول الأوروبية المشاركة في القمة إلى "تجاوز انقساماتهم" والانخراط على نحو أكبر في إيجاد حل لإنهاء النزاع.

وقال في مقابلة نشرتها، الجمعة، مجلة دير شبيغل "إذا تم الأحد التوصل إلى وقف لإطلاق الناريجب على الاتحاد الأوروبي أن يكون مستعدًا للمساعدة في تنفيذ وقف إطلاق النار هذا ومراقبته، ربما من خلال جنود في إطار مهمة للاتحاد الأوروبي".

ويشعر الاتحاد الأوروبي، خصوصًا ألمانيا، بقلق من احتمال تدفّق مهاجرين إذا تدهور الوضع في ليبيا.

وفي هذا السياق، انتقد السرّاج مستوى انخراط الأوروبيين حتى الآن، قائلًا "للأسف، كان دور الاتحاد الأوروبي حتى الآن متواضعًا جدًا".

ويتضمّن مشروع البيان الختامي التزامًا بتنفيذ حظر الأسلحة المفروض على ليبيا. كما يتضمّن أيضًا دعوة إلى وقفٍ "كلي" ودائم للأعمال القتالية على الأرض.

إلى ذلك، تحث مسودة البيان كل الأطراف على الامتناع عن الأعمال العدائية ضد المنشآت النفطية.