.
.
.
.

مساعدات إنسانية من الجزائر إلى ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

قرر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إيفاد قافلة مساعدات إنسانية تتضمن 100 طن من مواد غذائية وأدوية وأغطية، إلى ليبيا، وفق ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان الذي صدر أمس الاثنين: "في إطار تقاليد التضامن والتآزر مع الشعب الليبي الشقيق، قرر، رئيس الجمهورية، إيفاد قافلة مساعدات إنسانية تتضمن 100 طن من مواد غذائية وأدوية وأغطية وغيرها للتخفيف من وطأة الأزمة التي يعيشها الشعب الشقيق".

وأضاف البيان أنّ "هذه المساعدات الإنسانية لسكان منطقة غدامس وما جاورها، تأتي كعربون محبة وأخوة بعد تلك التي سبق للجرائر تقديمها والتي كانت آخرها يوم 04 يناير الجاري".

وأردف أنّها "تعبير عن التزام الدولة الجزائرية وتضامنها مع الشعب الليبي حتى يتجاوز الأزمة التي يمر بها، بقراره السيد وتوافق كل مكوناته بعيدا عن أي تدخل أجنبي".

وذكر المصدر أنّ "الهلال الأحمر الجزائري كان قد أبرم مؤخراً اتفاقاً ثنائياً مع نظيره الليبي يهدف إلى تعزيز الشراكة في المجال الإنساني وتبادل الخبرات وتنسيق البرامج".

واختتم مساء الأحد مؤتمر برلين حول ليبيا بالتشديد على ضرورة وقف إطلاق النار في البلاد التي مزقتها الحرب، ووقف التدخلات العسكرية، والالتزام بقرار الأمم المتحدة حظر توريد الأسلحة، إلا أن وقف النار يفترض مراقبته من قبل لجنة ستبصر النور في الأيام المقبلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة