.
.
.
.

800 مهاجر تونسي يستغيثون لاحتجازهم بمركز "مليلية" الإسباني

نشر في: آخر تحديث:

أطلق 800 مهاجر تونسي نداء استغاثة بسبب ما وصفوه بالظروف اللاإنسانية التي يعيشونها بعدما تم احتجازهم في مركز مليلية الإسباني، أثناء محاولتهم العبور برا في هجرة غير نظامية إلى إسبانيا انطلاقا من المغرب، وفق ما أفاد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أمس الاثنين.

وأكد المنتدى أن من بين المهاجرين نساء وأطفالا، وهم محتجزون في مخيمات بلاستيكية تفتقر لأدنى مقومات العيش الكريم، إلى جانب نقص الطعام والاكتظاظ الكبير.

وأوضح المهاجرون أن عملية احتجازهم تعتبر انتهاكاً للمواثيق الدولية التي تسمح بحرية التنقل، وهي نتيجة سياسات هجرة غير إنسانية وغير منصفة تعطي الأولوية للمقاربة الأمنية على حساب الحقوق الكونية، وفق تعبيرهم.