.
.
.
.

على متن بارجتين حربيتين.. تركيا تبدأ إنزال جنودها بطرابلس

نشر في: آخر تحديث:

نزل جنود أتراك، فجر الأربعاء، في ميناء طرابلس، بعدما وصلوا على متن بارجتين حربيتين تركيتين، في سابقة من نوعها منذ بدء تركيا إرسال جنود ومرتزقة لدعم قوات حكومة "الوفاق" في معارك طرابلس.

ورافقت البارجتين سفينة شحن قامت بإنزال دبابات وشاحنات عسكرية، وذلك لأول مرة منذ إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان عزمه دعم "الوفاق"، رغم تعهده في "مؤتمر برلين" عدم التدخل في ليبيا أو إرسال قوات أو مرتزقة.

إلى ذلك، قالت مصادر قناتي "العربية" و"الحدث" إن "البارجتين تحملان اسمي "غازي عنتاب" و"قيديز"، وقد تكفّلت كل من مليشيا الردع والنواصي بتأمين وصولهما إلى ميناء طرابس.

كما أكدت المصادر أنه تم نقل العتاد والذخائر إلى قاعدة معيتيقة الجوية وسط العاصمة طرابلس.

صورمتداولةعلى فيسبوك لبارجة تركية

يذكر أن انتقال المقاتلين السوريين للقتال في ليبيا، مستمر. وقد تخطى عدد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية طرابلس الـ1750 مرتزقاً.

في سياق متصل، خصص فائز السراج مبلغ مليار دينار ليبي (800 مليون دولار) من ميزانية الدولة الليبية لعام 2020 للصرف على "وزارة الدفاع والمجهود الحربي في طرابلس"، في إشارة لاستمرار ضخ الأموال على الميليشيات، وجلب أسلحة وذخائر من تركيا بهذه المبالغ الضخمة.