.
.
.
.

تركيا جندت 4700 سوري للقتال بليبيا.. ومقتل 72 منهم

نشر في: آخر تحديث:

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس السبت، عن وصول أعداد المقاتلين السوريين الذي أرسلتهم تركيا للقتال في ليبيا إلى نحو 2900 مرتزق، فيما وصل أكثر من 1800 مرتزق آخرين إلى المعسكرات التركية لتلقي التدريب.

وبحسب المرصد، فإن عدد القتلى جراء العمليات العسكرية في طرابلس ارتفع إلى 72 مقاتلاً من المرتزقة السوريين.

وسقط هؤلاء القتلى خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس بالإضافة لمحور مشروع الهضبة، فيما يتم إسعاف الجرحى ونقل القتلى إلى 3 نقاط طبية هي "مصحة المشتل" و"مصحة قدور" و"مصحة غوط الشعال".

كما أكد المرصد أن 64 من المقاتلين السوريين الذين نقلتهم تركيا لليبيا توجهوا إلى أوروبا بعد وصولهم إلى الأراضي الليبية.

وأكد المرصد تواصل عملية "تسجيل أسماء السوريين الراغبين بالذهاب إلى طرابلس"، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير في عفرين أو مناطق "درع الفرات" ومنطقة شمال شرقي سوريا.

وتحدث المرصد عن حالة من "الاستياء الشعبي الكبير" من عملية نقل المرتزقة إلى ليبيا في الوقت الذي تشن فيه قوات النظام السوري عمليات عسكرية بدعم روسي في حلب وإدلب.

الجيش يشارك في محادثات اللجنة العسكرية بجنيف

في سياق آخر، أكد قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر على مشاركة الجيش في محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) المزمع عقدها في جنيف.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده حفتر مع المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، ونائبته ستيفاني وليامز في الرجمة.

وتم خلال هذا الاجتماع التطرق إلى سبل حل الأزمة السياسية والمشكلات التي تواجه الوضع الاقتصادي في ليبيا.