الصحة المغربية تكشف حالة العائدين من ووهان الصينية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفادت وزارة الصحة المغربية أن عملية إعادة المواطنين المغاربة، المقيمين في مدينة ووهان الصينية، تمت في "أحسن الظروف".

ففي البيان رقم 6 منذ تفجر أزمة فيروس كورونا في الصين، أعلنت وزارة الصحة المغربية أن 167 من العائدين من ووهان الصينية، "يتمتعون بحالة صحية جيدة".

كما تم استقبال العائدين، في مستشفى سيدي سعيد، في مدينة مكناس، في وسط البلاد، وفي المستشفى العسكري محمد الخامس، في العاصمة المغربية الرباط.

وجرى وضع العائدين من ووهان الصينية، حسب وزارة الصحة المغربية، "تحت المراقبة الطبية الدقيقة"، على أن تستمر لمدة 20 يوماً.

وستقوم فرق طبية مغربية مدنية وعسكرية، برعاية العائدين المغاربة من ووهان الصينية.

وسيستفيد 167 من المغاربة، العائدين من الصين، من "تحليلات الكشف الفيروسي" في أسرع الآجال زمنيا.

وأعلن المغرب، نهار الأحد، أن طائرة للخطوط الملكية المغربية، وصلت في "رحلة خاصة"، صباح الأحد، إلى مطار مدينة بنسليمان، في غرب المغرب.

هذا وأقلت الطائرة، حسب وكالة الأنباء المغربية، 167 مغربياً، من بينهم 53 امرأة، كانوا مقيمين، في إقليم ووهان الصيني.

وأعلن المغرب عن تخصيص فريق مكون من أطباء وممرضين، مدنيين وعسكريين، لمرافقة العائدين من إقليم ووهان الصيني، إلى غاية مواقع استقبالهم، في مستشفى سيدي سعيد، في مدينة مكناس، في وسط المغرب، ووفي المستشفى العسكري محمد الخامس، في العاصمة المغربية الرباط.

يشار إلى أن المغرب لم يسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا، حسب الصحة المغربية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.