.
.
.
.

الجزائر تسجل أول وفاة بكورونا وتدعو لتأجيل السفر

نشر في: آخر تحديث:

سجّلت الجزائر أول وفاة بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنته وزارة الصحة الجزائرية الخميس، من دون نشر أي تفاصيل حولها.

كما أعلنت تسجيل خمس إصابات جديدة بكوفيد 19، ما يرفع عدد الإصابات المؤكدة على الأراضي الجزائرية إلى 24، علماً أن الإصابة الأولى المسجّلة في الجزائر تعود لمواطن إيطالي ثبُتت إصابته في شباط/فبراير، وعاد إلى بلاده.

ومن بين الإصابات الخمس الجديدة، جزائريان زارا فرنسا، ونُقل أحدهما إلى مستشفى في ولاية سوق أهراس شرق البلاد، والآخر إلى مستشفى في ولاية تيزي وزو شرق الجزائر العاصمة، فيما تتم معالجة المصابين الثلاثة الآخرين في مستشفى في ولاية البليدة جنوب غرب العاصمة.

"نصيحة بتأجيل السفر"

وبهدف تقليص المخاطر، نصحت وزارة الصحة المواطنين الجزائريين الذين ينوون السفر إلى بلدان انتشر فيها المرض، بتأجيل سفرهم. كما دعت أفراد الجالية المقيمين في تلك البلدان، إلى تأخير زياراتهم العائلية، إلا في حالة الضرورة المطلقة. إلى ذلك، دعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حكومة بلادهم إلى تعليق الرحلات إلى أوروبا، للحد من انتشار الفيروس.

من جهته، قال وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، الخميس، إن وزارته تقدمت بطلب لوزارة التربية الوطنية، من أجل تقديم العطلة الربيعية. وكان وزير التربية محمد أوجاوت نفى الأربعاء، إشاعة تقديم العطلة بسبب انتشار كورونا، مؤكداً أن عطلة الربيع ستكون يوم 19 من الشهر الجاري.

"وباء عالمي"

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أعلنت مساء الأربعاء، أن فيروس كورونا بات وباءً عالمياً. وأشار مدير المنظمة تيدروس أدهانوم إلى أن عدد الحالات خارج الصين زاد بواقع 13 ضعفاً خلال الأسبوعين الأخيرين. وقال حينها: "يمكن تصنيف كوفيد-19 الآن على أنه جائحة.. لم نشهد مطلقاً في السابق انتشار جائحة بسبب فيروس كورونا"، معرباً عن قلقه من عدم اتخاذ دول للإجراءات اللازمة للحد من الفيروس.

فيروس كورونا
فيروس كورونا
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة