.
.
.
.

الجزائر تغلق المساجد حتى إشعار آخر بسبب فيروس كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الجزائر، اليوم الثلاثاء، تعليق صلاة الجمعة والجماعة وغلق جميع المساجد ودور العبادة بشكل مؤقت لحصر تفشي وباء كورونا.

وقال وزير الشؤون الدينية الجزائري، يوسف بلمهدي، إن "لجنة الفتوى قررت تعليق صلاة الجمعة والجماعة وغلق كل المساجد عبر ولايات الوطن مع الإبقاء على شعيرة الأذان فقط" بسبب تفشي فيروس كورونا.

ونقلت وسائل الإعلام عنه دعوته المواطنين إلى الالتزام بالتدابير والإجراءات اللازمة والضرورية للوقاية من انتشار الفيروس.

وأمس الاثنين، وسّعت الحكومة الجزائرية قرار تعليق الرحلات الجوية والبحرية ليشمل كامل أوروبا ودولاً عربية وإفريقية، ابتداء من يوم 19 مارس/آذار الجاري.

والمدن العربية المشمولة بهذا الحظر المؤقت هي تونس والقاهرة ودبي والدوحة وعمّان. أما العواصم الإفريقية فهي ابيدجان وباماكو وداكار ونيامي ونواكشوط وواغادوغو.

وأعلنت الحكومة أن تعليق السفر سيكون مصحوباً "بترتيبات لإجلاء مواطنينا المسافرين حالياً في البلدان المعنية، حسب الشروط والكيفيات التي ستحدد من قبل شركتي النقل الجوية والبحرية" الجزائريتين.

وفي سياق متّصل، أعلنت وزارة العدل في بيان "توقيف جلسات محكمة الجنايات الابتدائية والاستئنافية وتوقيف جلسات الجنح بالمحاكم والمجالس القضائية باستثناء تلك المتعلقة بالموقوفين المجدولة قضاياهم سابقاً التي تجرى بالحضور الحصري للأطراف دون الجمهور".

وسجلت وزارة الصحة، مساء الاثنين، ستّ إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع بذلك مجموع الإصابات المؤكّدة بالجزائر إلى 60 حالة من بينها 5 وفيات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة