.
.
.
.

تونس تغلق حدودها جواً وبراً.. في مواجهة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات التونسية إغلاق حدودها الجوية الدولية، والبرية مع ليبيا والجزائر، والتخفيض بعدد ساعات العمل، في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المستجد، بعد ارتفاع الإصابات المسجلة لديها.

جاء ذلك خلال كلمة توجه بها رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، إلى التونسيين، مساء الاثنين، أعلن خلالها جملة من الإجراءات الاستثنائية لمجابهة انتشار كورونا في البلاد ينطلق تطبيقها بدءاً من الأربعاء القادم.

وقال الفخفاخ إنه تقرر غلق الحدود الجوية والبرية، باستثناء رحلات البضائع والسلع، ومنع التجمعات والأسواق، والعمل بنظام الحصة الواحدة لمدة 5 ساعات ولزمنين مختلفين، وذلك لتقليص الضغط على وسائل النقل العمومية، إضافة إلى تأجيل كل التظاهرات والأنشطة الرياضية.

كما أكد أن مواجهة كورونا تقع على عاتق الجميع، داعياً التونسيين إلى البقاء في منازلهم وتطبيق الحظر على أنفسهم، مشيراً إلى أنه تم تركيز صندوق تبرعات لتوفير التمويلات اللازمة لمجابهة هذا الفيروس.

إلى ذلك سجلت السلطات الصحية التونسية 20 إصابة بكورونا حتى الآن بعد رصد 3 حالات جديدة، فيما يخضع أكثر من 4 آلاف شخص للحجر الصحي، في حين توقع الفخفاخ وصول عدد الإصابات إلى المئات خلال الأسبوع المقبل.

ويشعر التونسيون بقلق عميق من تفشي كورونا وشكوك إزاء قدرة الدولة على مواجهته، بسبب الصلات الوثيقة بين بلادهم وأوروبا التي يتفشى فيها كورونا بشكل كبير، حيث استقبلت تونس خلال الأيام والأسابيع الماضية آلاف الزوار من البلدان الأوروبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة