.
.
.
.

ليبيا.. قتال عنيف بين الجيش والوفاق حول مدينة ترهونة

نشر في: آخر تحديث:

هزّ قصف عنيف العاصمة الليبية، طرابلس، بعد اندلاع قتال عنيف وجديد، اليوم السبت، بين قوات الجيش الليبي وقوات حكومة الوفاق، حول مدينة ترهونة الاستراتيجية الواقعة جنوب طرابلس.

وشنت قوات حكومة الوفاق الوطني هجوماً قويّاً في إطار عملية عسكرية للسيطرة على مدينة ترهونة، التي تحولت إلى مسرح لقتال عنيف، قال ناشطون، إنه الأسوأ التي تشهده المدينة منذ اندلاع العملية العسكرية لتحرير العاصمة طرابلس شهر أبريل من العام الماضي.

ونفى مصدر عسكري بالجيش الليبي في تصريح لـ"العربية.نت"، صحة الأخبار التي تروج لها ميليشيات الوفاق ومزاعم تحقيقها تقدماً في مدينة ترهونة، مضيفاً أن قوات الجيش الليبي ممثلة في "اللواء التاسع" أحبطت الهجوم وألحقت خسائر بشرية ومادية بقوات الوفاق، ولا تزال تسيطر على المدينة.

وهذا الأسبوع، سيطرت قوات الوفاق على مدينتي صبراتة وصرمان (75 كم و60 كم) غرب طرابلس، بينما يواصل الجيش الليبي حشد قواته وإرسالها إلى الغرب الليبي، استعداداً لشنّ هجوم واستعادة المدينتين، بما ينذر بمواجهة عنيفة خلال الأيام المقبلة.

وقد ينذر تصعيد القتال بكارثة للمنظومة الصحية، المتضررة من صراع 9 سنوات بليبيا، في التعامل مع فيروس "كورونا"، بعدما تمّ تسجيل 49 حالة إصابة في البلاد.