.
.
.
.

قناة جزائرية توقف برنامجاً سخر من رئيسي الجزائر وتونس

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت قناة "الشروق" الجزائرية برنامجا هزليا، تضمنت إحدى حلقاته مشهدا مسيئا لرئيس البلاد عبد المجيد تبون وللرئيس التونسي قيس سعيد، وأثار البرنامج جدلا واسعا وانتقادات.

وتضمنت الحلقة الثالثة من برنامج "دار العجب" تلميحات مسيئة وساخرة من وديعة بقيمة 150 مليون دولار منحتها الجزائر إلى تونس شهر فبراير الماضي خلال زيارة رسمية أداها قيس سعيد إلى الجزائر.

وحاكت الحلقة المثيرة للجدل بتهكم واستهزاء زيارة قيس سعيد إلى الجزائر، حيث ظهر ربّ أسرة جزائرية يستضيف رجلا تونسيا جاء لطلب سلفة منه واسمه "قيس"، ويمنحه 150 مليونا، وهو ما أثار غضب أبنائه الذين انتقدوا سياسة والدهم بتركهم في ضائقة مالية ودون أكل ومساعدة شخص تونسي، وذلك في إشارة إلى الانتقادات التي تعرض لها تبون من الجزائريين، عقب منحه تونس مساعدة مالية من خزينة الدولة، في الوقت الذي يعاني فيه شعبه من أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة.

وأثار هذا المشهد غضب الجزائريين، واعتبروا أنه مسيء للعلاقات بين البلدين وبين الشعبين الجارين، وهو ما اضطر القناة إلى وقف البرنامج وسحب الحلقات والاعتذار من التونسيين عن هذه الإساءة.

وأكدت قناة الشروق، في بيان، نشرته فجر اليوم الأربعاء، حرصها المهني والقومي المعهود في ترقية العلاقات بين البلدين في كافة المجالات، مشيرة إلى أن الحلقة الثالثة من برنامج "دار العجب" أحدثت "تداعيات غير مقصودة وأخذت أبعادا وتأويلات خدشت في عمق العلاقات الأخوية الثنائية بين الشعبين الجزائري والتونسي".