.
.
.
.

الجزائر تسعى لعودة الفرقاء الليبيين إلى طاولة الحوار

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، إن بلاده تواصل جهودها من أجل تخفيف حدة التوتر في ليبيا وإقناع الفرقاء الليبيين بأهمية مواصلة مسار الحل السياسي.

وأشار بوقادوم إلى أن الجزائر تواصل اتصالاتها بشكل متصاعد بالتوازي مع تحسن الظرف الصحي العالمي، من أجل تشجيع الليبيين على الرجوع إلى طاولة المفاوضات بالأخذ وباهتمام جميع المبادرات الليبية الرامية إلى تفعيل المسار السياسي السلمي.

ميدانيا استعاد الجيش الوطني الليبي اليوم الاثنين السيطرة على مدينة الأصابعة بالجبل الغربي غرب البلاد.

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي دخول قوات خليفة حفتر، الذي يقود الجيش الوطني الليبي، إلى مدينة الأصابعة واحتفالها باستعادة السيطرة عليها.

وبسطت قوات حكومة الوفاق الوطني يوم 21 مايو الماضي، سيطرتها على مدينة الأصابعة وعدة مدن أخرى في الغرب الليبي، كانت تحت سيطرة قوات خليفة حفتر.

من جانب آخر كشف الجيش الليبي لـ العربية أن المرتزقة الذين يقاتلون مع الوفاق يتلقون رواتب من خزينة ليبيا، حيث قامت تركيا بإرسال 11 ألفا من المرتزقة إلى البلاد حتى الآن.