.
.
.
.

مصادر للعربية: الجيش الليبي يرفض حضور تركيا أي مفاوضات

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مصادر حصرية لقناتي "العربية" و"الحدث" أن الجيش الوطني الليبي يتمسك بعدم حضور تركيا أي جلسة مفاوضات لوقف إطلاق النار.

كما أبلغ الجيش الوطني الليبي، القاهرة تمسكه بفرض حظر جوي على الطائرات التركية لمنع نقل الأسلحة.

ويصر الجيش الليبي على أن تكّون هناك قواعد لهبوط الطيران في ليبيا بشكل كامل، وأن تخضع المعابر والمطارات في ليبيا لرقابة أطراف دولية حيادية، بينها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، مع إبعاد تركيا عن عمليات الرقابة أو المشاركة.

وأفادت المصادر أن جهات دولية حصلت على أدلة كشفت استخدام الميليشيات المسلحة المدعومة من تركيا في ليبيا، أسلحة محرمة دولياً، منها ألغام أرضية، فضلاً عن ارتكابها جرائم حرب.

وكشفت المصادر أن الجيش الوطني الليبي طالب القاهرة بأن تكّون هناك لجنة دولية حيادية مسؤولة عّن التحقيق في عمليات نقل المسلحين إلى الداخل الليبي.

وقالت إن تركيا استغلت الهدنة الليبية في نقل مدرعات وكميات كبيرة من الطائرات المسيرة والألغام الأرضية والقذائف وأسلحة الكلاشينكوف وسيارات نقل الجنود وأجهزة الرؤية الليلية.

وأشارت المصادر إلى أن حكومة الوفاق في طرابلس برئاسة فايز السراج رفضت أن يكّون هناك استفتاء شعبي في القريب العاجل، موضحة أن الجيش الليبي يطلب الاستفتاء على عدد من البنود تمنح الحرية للشعب الليبي في الاختيار خلال الفترة المقبلة.

وبحسب المصادر، طالبت روسيا وفرنسا وألمانيا حكومة الوفاق بالإفراج عن عدد من الليبيين تم توقيفهم لمعارضتهم علاقة الوفاق مع تركيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة