.
.
.
.

البرلمان الليبي يطالب البعثة الأممية بوقف تدفق السلاح

نشر في: آخر تحديث:

طالب البرلمان الليبي، البعثة الأممية، بالتدخل لوقف تدفق السلاح والمرتزقة إلى البلاد.

وأكد البرلمان الليبي، الجمعة، على الالتزام بالهدنة التي أعلنها الجيش الوطني.

واجتمع رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح مع القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر، الجمعة، في القاهرة، لبحث التدخل التركي في ليبيا ووقف تدفق السلاح والمرتزقة السوريين.

وكشف المصدر الليبى عن وجود تحركات مصرية مع عدد من الدول الإقليمية والدولية لإخراج المرتزقة السوريين وانسحاب المستشارين الأتراك من الأراضى الليبية، مؤكداً تجاوب القيادة العامة للجيش الليبي مع النداءات الإقليمية والدولية لتفعيل الحل السياسي في البلاد.

وندد البرلمان الليبي بعدم التزام حكومة الوفاق في طرابلس برئاسة فايز السراج بالهدنة المعلنة.

وشدد البرلمان للبعثة الأممية على رفضه للعقوبات الجماعية والانتقام.

هذا وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، اليوم الجمعة، أن هناك ضغوطاً دولية كبيرة تمارس على الجيش، مضيفاً: "تلقينا مطالب دولية بالتراجع 60 كيلومتراً عن حدود طرابلس لتهيئة الأجواء للحوار" بين الأطراف الليبية.

وقال المسماري خلال مؤتمر صحافي إن "قوات الجيش الليبي تعرضت للقصف أثناء تراجعها" من حدود طرابلس. واعتبر أن العلاقة بين حكومة الوفق وتركيا تمثل "انتهاكا لسيادة ليبيا".

وأيضا حث البرلمان الليبي، البعثة الأممية، على ضمان التزام حكومة الوفاق بحسن معاملة الأسرى.

وأبدى البرلمان تقديره للدور الأممي في حل الأزمة الليبية.