.
.
.
.

احتجاج نقابي في تونس.. هتافات ضد الغنوشي واستعمار تركيا

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مدينة صفاقس التونسية الاثنين تظاهرة مطلبية وإضرابا لقطاع النقل في المدينة، إلا أن شعارات مناهضة لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وهتافات رافضة لما وصفته بـ" الاستعمار التركي" لليبيا رفعت خلال التجمع.

وأظهر مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسميّة لاتحاد الشغل في صفاقس، شرق البلاد على فيسبوك، رفع آلاف المحتجين شعارات مناهضة لرئيس البرلمان وزعيم النهضة راشد الغنوشي.

وكان الاتحاد في صفاقس، أعلن في وقت سابق الدخول في إضراب يشمل جميع قطاعات النقل البري والبحري والحديدي والجوي في المنطقة، وذلك على خلفية ما وصفه " بالهجمة الشرسة التي تتعرض لها المنظمة النقابية، إلى جانب إيقاف نقابيين من قطاع الصحة بالجهة وتسييس القضية "

"لا للاستعمار التركي"

وألقى الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي كلمة أمام المحتجين، أكد فيها أن المنظمة النقابية تقدم الدروس "للجبناء والمرتدين الذين يُشككون ويُكفّرون تلك التحركات"، مضيفا "أن الاتحاد لن يركع ولن يستقيل أمام الذين يريدون تحويل تونس إلى ركام".

كما قال "بئس هذه الأصوات المشينة التي تدافع بكل صفاقة عن الاستعمار،" مؤكدا" لن نقبل بأي استعمار تركي في ليبيا ولن نقبل بتحويل تونس لقاعدة للنظام العثماني الذي خلف الفقر والجهل وسلم تونس وبلاد الشام وليبيا ومصر إلى الاستعمار"، وفق تعبيره.

تظاهرة نقابية في صفاقس

يشار إلى أن الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل، قررت خلال اجتماعها مطلع الشهر الجاري، تنفيذ مجموعة من الإضرابات في قطاعات المؤسسات العمومية، دفاعا عن النقابيين الذين تم إيقافهم.

وكان نقابيان ينتميان إلى قطاع الصحة بجهة صفاقس أوقفا مطلع شهر أبريل الماضي، في قضية الاعتداء على نائب ائتلاف الكرامة محمد العفاس خلال مارس الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة