.
.
.
.

موسي تتهم الغنوشي بالهروب من الجلسة العامة

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي رئيس البرلمان راشد الغنوشي بالهروب من الجلسة العامة المخصصة للنظر في مشروع لائحة قدمتها كتلة "ائتلاف الكرامة" حول مطالبة فرنسا بالاعتذار من الشعب التونسي عن حقبة الاستعمار المباشرة وما بعدها.

وقالت موسي في مداخلة لها بالجلسة: "أريد أن أسأل أين هو رئيس المجلس، راشد الغنوشي، لأنّ كتلته غائبة وهاربة وهذا شأنها ولكن هو ليس من حقّه الهروب".

ودفع الاتهام الذي وجهته موسي للغنوشي، نائبة رئيس البرلمان سمير الشواشي إلى قطع كلمة موسي وأكدت أنّها تمثل رئاسة المجلس وأنه لا يوجد فصل في النظام الداخلي للبرلمان يفرض على الغنوشي رئاسة المجلس، إلاّ أنّ موسي شددت على أنّ "النظام الداخلي يقول إنّه على رئيس البرلمان الحضور في الجلسات، واليوم راشد الغنوشي هرب من هذه الجلسة".

والثلاثاء، رفعت الجلسة العامة المنعقدة بالبرلمان والمخصصة للنظر في مشروع لائحة تقدّمت بها كتلة ائتلاف الكرامة وتتعلّق بمطالبة الدولة الفرنسيّة بالاعتذار للشعب التونسي عن جرائمها في حقبة الاستعمار المباشر وبعدها، وذلك لمعرفة قرار رئيس الجمهورية من مشروع اللائحة باعتباره المسؤول عن رسم السياسات الخارجية للدولة، وقد شهدت الجلسة تغيّب كتلة حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي.