.
.
.
.

ليبيا.. كتائب الوفاق بقيادة تركيا تهدد باقتحام سرت

نشر في: آخر تحديث:

تحدثت مصادر لقناتي "العربية" و"الحدث" عن تحليق لطائرات حربية فرنسية قرب مدينة سرت. وكان المتحدث باسم قوات الوفاق قال إن قواته قصفت مواقع تابعة للجيش الوطني داخل المدينة مجدداً تهديده باقتحام سرت خلال ساعات.

وكانت كتائب مسلحة موالية لميليشيا الوفاق الليبية المدعومة من تركيا، اقتحمت في وقت سابق مجمع مليتة النفطي، وعطلت ضخ الغاز إلى إيطاليا.

يأتي ذلك فيما أعلنت شعبة الإعلام الحربي للجيش الوطني الليبي عن تنفيذ عمليات عسكرية في محاور شرق مصراتة خلال الساعات الماضية.

مجمع مليتة النفطي
مجمع مليتة النفطي

كما أعلنت عن قيام الجيش بطلعات جوية مكثفة من مقاتلات السلاح الجوي، استهدفت مواقع مجموعات الحشد والمرتزقة الأتراك، أسفرت عن تدمير منظومة دفاع جوي تركية في محيط منطقة بوقرين.

كما استهدفت الغارات مواقع وتمركزات وعربات عسكرية شرق مدينة مصراتة، وتم إسقاط طائرة مسيرة تركية بالقرب من منطقة جارف.

وكانت قوات الجيش الوطني الليبي، قد أبطأت تقدّم قوات حكومة الوفاق باتجاه مدينة سرت الاستراتيجية.

وتعرّضت قوات حكومة الوفاق الليبية لهجوم بالطائرات والمدفعية الثقيلة، بحسب المصادر، وذلك بعدما استعادت منذ نهاية الأسبوع السيطرة على كامل أراضي شمال غربي ليبيا.

وأعلنت قوات "الوفاق" أنها باتت على مشارف المدينة، الواقعة على بعد 450 كيلومتراً شرق العاصمة طرابلس، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وسرت الواقعة على ساحل المتوسط هي مسقط رأس الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، الذي أطاحت به انتفاضة شعبية، وقتل في العام 2011. وتعد ممراً إلى حقول النفط الكبرى في شرق البلاد، الخاضع لسيطرة قوات حفتر.

وفي الأسابيع الماضية، استعادت حكومة الوفاق المدعومة من تركيا كل المناطق التي كانت تسيطر عليها قوات الجيش الوطني الليبي في غرب البلاد.