.
.
.
.

فتوى للغرياني تثير السخرية.. "لا يجوز شراء سلع من دول عربية"

نشر في: آخر تحديث:

يستمر مفتي ليبيا المعزول، الصادق الغرياني، في إثارة الجدل بفتاوى غريبة ومستهجنة من قبل الليبيين، كان آخرها فتوى أطلقها، الجمعة، تحرم على الليبيين شراء سلع من دول عربية.

وقال الغرياني إنه لا يجوز شراء سلع من الدول التي اعتبرها "عدوة" كمصر وغيرها، مشيراً إلى دول تتهمها حكومة الوفاق وميليشيات متحالفة معها بالوقوف ضدها.

كما أضاف، بحسب منشور على فيسبوك، الجمعة: "لا يجوز شراء سلع من مصر أو غيرها من الدول التي تعادينا، لأن التجارة معهم تقوية لهم"، وفق قوله.

إلى ذلك أثارت الفتوى الجديدة للغرياني موجة من السخرية في أوساط النشطاء الليبيين على منصات التواصل الاجتماعي، وخلّفت موجة واسعة من الانتقادات.

ليست الأولى

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يطلق فيها الغرياني فتاوى غريبة، فقد أطلق في مايو الماضي فتوى تدعو إلى تسليم ثروات الليبيين إلى تركيا، عبر منح أنقرة الأسبقية في عمليات التنقيب عن النفط والغاز.

وفضح الغرياني المقيم في تركيا في حديث تلفزيوني خطة أنقرة لاستنزاف ثروات الليبيين وأطماعها داخل ليبيا، وذلك من خلال دعم حكومة الوفاق عسكرياً وسياسياً.

يشار إلى أن الغرياني يلعب منذ 2012، دور الذراع الدينية للجماعات المتطرفة في ليبيا، عبر إصدار فتاوى تتوافق مع مصالحها وأهدافها وأجندتها، فارتكبت عدة جرائم عنف استناداً إلى فتاواه، التي طالب خلالها الجماعات الإرهابية، برفع السلاح ومحاربة قوات الجيش الليبي، حتى أصبح أحد أبرز المساهمين في انتشار الفوضى وتعزيز الانقسام في ليبيا.