.
.
.
.

مطالبات أممية بكشف مصير المحتجزين المصريين في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

دعت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، الثلاثاء، إلى إجراء تحقيق فوري في تعذيب مصريين في ليبيا، مطالبة بالكشف عن مصير المحتجزين المصريين ومكان وجودهم.

إلى ذلك، أعربت عبر تغريدة في حسابها على تويتر عن قلقها إزاء اعتقال واحتجاز وسوء معاملة عدد كبير من المصريين في مدينة ترهونة. وقالت إن احتجاز المواطنين المصريين قد يعد انتهاكا لالتزامات ليبيا بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.

كما دعت البعثة حكومة الوفاق إلى ضمان معاملة المحتجزين وفقا للمعايير الدولية.

وكانت ميليشيات الوفاق اعتقلت عشرات العمال المصريين وقامت بتعنيفهم وتعذيبهم، بتهمة دعم الجيش الليبي والعمل في صفوفه.

في حي أوضح الجيش الليبي أن عملية تعذيب تمت في مقر ميليشيا الحزم التابعة لحكومة الوفاق في مدينة مصراتة

وكان وزير داخلية الوفاق قال في تصريحات سابق لـ "بلومبيرغ" إن "مصر يمكن أن تلعب دوراً في حل أزمة ليبيا"، وإن حكومته "مهتمة بالعلاقة مع مصر".

كما تعهد الوزير بالتحقيق في صحة فيديو يسيء للعمالة المصرية.

من جانبها، أعلنت مصر أنها تجري اتصالات لتأمين الإفراج الفوري عن العمال الذين اعتقلوا على أيدي قوات الوفاق.

وأظهر مقطع فيديو وصور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد صادمة لعمليات تعذيب وحشي وإهانة تعرّض لها العمال المصريون، بعد اعتقالهم من قبل ميليشيا مسلّحة.

وتم إجبارهم على الوقوف تحت أشعة الشمس حفاة، وعلى قدم واحدة ورفع أيديهم إلى الأعلى، كما تم إجبارهم على ترديد ألفاظ نابية والهتاف والإشادة بمدينة مصراتة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة