.
.
.
.

إيطاليا: على الأوروبي استعادة السلام في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

شددت إيطاليا الاثنين على أهمية دور الاتحاد الأوروبي في السعي إلى التوصل لحل يعيد السلام إلى ليبيا، التي مزقتها الحرب. وطالب وزير الخارجية لويجي دي مايو، بحسب ما نقلت وكالة نوفا الإيطالية الاتحاد الأوروبي بتحمل مسؤوليته لاستعادة السلام في ليبيا.

وقال: لابد من استثمار الحوار السياسي للتوصل لحل تفاوضي ودائم للأزمة الليبية.

عملية إيريني والأوروبي

كما شدد على أن عملية "إيريني" (التي تهدف إلى مراقبة حركة السفن والطائرات، ومراقبة تنفيذ مهمة حظر توريد السلاح إلى ليبيا بحسب مقررات الأمم المتحدة) ستسهم بشكل كبير في جهود التهدئة.

إلى ذلك، دعا إلى ضرورة استمرار العمل من أجل تعزيز الوجود الأوروبي في المحيط الليبي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد دعا مرارا خلال الأسابيع الماضية إلى وقف النار واستئناف الحوار بين الأطراف الليبية.

سفينة حربية تركية(أرشيفية- فرانس برس)
سفينة حربية تركية(أرشيفية- فرانس برس)

اتهام لتركيا

ودعا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد جوزيف بوريل، للتوصل إلى وقف للنار، واستئناف محادثات 5+5، كما اعتبر أن الاتحاد يواجه مسار أستانا جديدا بين روسيا وتركيا في ليبيا هذه المرة حيث تشتركان في المصالح، وفق تعبيره.

وقبل أسبوعين اتهم "الأوروبي" تركيا بعرقلة عملية "إيريني" من أجل مراقبة حظر السلاح. وأكد دبلوماسيون ومسؤولون في بروكسل قبيل اجتماع لوزراء دفاع دول الناتو أن تركيا تعرقل مساعي الاتحاد لتأمين مساعدة حلف شمال الأطلسي لعملية الاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط (إيريني)، الرامية لفرض حظر أسلحة أممي على ليبيا.

يشار إلى أن الخلاف الأوروبي التركي، تصاعد مؤخرا على خلفية الملف الليبي، ودعم أنقرة لميليشيات حكومة الوفاق في طرابلس فضلا عن نقل المرتزقة إلى ليبيا.