.
.
.
.

المسماري: تركيا تحوّل مصراتة إلى قاعدة عسكرية

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن تركيا مازالت تدفع بمزيد من المرتزقة والمعدات العسكرية إلى ليبيا لدعم قوات حكومة الوفاق، والسيطرة على النفط.

وأوضح المسماري في مؤتمر صحافي مساء الخميس، أن تركيا بدأت بتحويل مدينة مصراتة إلى قاعدة لإدارة عملياتها وللانطلاق نحو منطقة الهلال النفطي، أين اتخذت منشآت حيوية في المدينة لتمركز الميليشيات المسلحة، وأرسلت لها المعدات والقوّات، مضيفا أنها تواصل بالتوازي مع ذلك تعزيز تواجدها العسكري في قاعدة الوطية الجوية.

صور لطائرات مسيرة تركية في مصراتة
صور لطائرات مسيرة تركية في مصراتة

وكانت تقارير إعلامية، قالت أمس الأربعاء، إن صورا بالأقمار الصناعية كشفت عن تواجد طائرات مسيّرة في مواقع حول مدينة مصراتة، وذكرت أن عناصر من القوات التركية والميليشيات المسلّحة الموالية لحكومة الوفاق، أنشأت ملاجئ خلال الأسابيع القليلة الماضية في جنوب القاعدة الجوية بمصراتة لتستخدم في العملية العسكرية المرتقبة في سرت، وفي الهجوم على قاعدة الجفرة.

أكار في مصراتة
أكار في مصراتة

في الأثناء، تواصل أنقرة نقل المرتزقة إلى ليبيا للقتال ضمن صفوف قوات الوفاق، حيث تصل تباعا دفعات جديدة من المقاتلين على متن الطائرات، في ما يبدو أنها تجهز نفسها للتقدم نحو مدينة سرت.

وتحدث المسماري في هذا السياق عن تحشيد عسكري تقوم به تركيا في محيط مدينة سرت، مشيرا إلى أن "هناك حركة من الدفع بمزيد من الميليشيات في منطقة الهيشة والقداحية وفي زمزم وبعض المناطق الغربية"، لافتا إلى أن قوات الاستطلاع التابعة للجيش، "رصدت قيام الميليشيات بتلغيم كوبري السدادة وبعض المناطق التي تعيق التقدم نحو مصراتة".

وشدّد على أن القيادة العامة للجيش، قامت بدعم كل خطوط الدفاع غرب مدينة سرت للدفاع عن المدينة وعن منطقة الهلال النفطي، مشيرا إلى قدرة الجيش على التعامل بحسم مع أي خطر يهدد مدينة سرت.