.
.
.
.

فضيحة تلاحق وزيراً في النهضة.. حادث سير وتلاعب بالتحقيق

نشر في: آخر تحديث:

عادت قضية طالت ابنة وزير في حركة النهضة إلى الواجهة مجدداً في تونس خلال الساعات الماضية، بعد أن طالب الرئيس التونسي، قيس سعيد، بالتحقيق في التلاعب بسير تلك القضية التي تتعلق بإهدار المال العام، والتي تورط فيها وزير النقل عن النهضة، أنور معروف.

والقضية التي تعود أحداثها إلى شهر مارس الماضي تتعلق بحادث سير، تسببّت فيه ابنة الوزير أنور معروف، عندما كانت تقود سيارة فارهة تعود ملكيتها للدولة، دون صفة قانونية، وألحقت أضراراً فادحة بها، وهو ما أثار جدلاً واسعاً في البلاد ودعوات لمحاسبة الوزير.

وأعاد سعيد أمس الأربعاء الجدل حول تلك الحادثة، بعدما كشف عن اختفاء ملف القضيّة من أروقة المحكمة الابتدائية بتونس، وسط اتهامات لحركة النهضة بالتستر على هذا الملف.

وقال في لقائه بوزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، غازي الشواشي: "تابعت القضية منذ البداية كنت أتوقع أن تأخذ مجراها أمام العدالة بصفة واضحة، لكن يتم تدليس المحضر ثم بعد ذلك يُغيب المحضر عن المحكمة الابتدائية بتونس".

كما شدّد في مقطع فيديو بثته الرئاسة بصفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، على ضرورة تطبيق القانون على الجميع قائلا: "هذه الممارسات التي ما زال البعض يعتقد أنها من الممكن أن تستمر لن تتواصل، أنا هنا ابتليت بهذه المسؤولية ولن أتردد لحظة واحدة في القيام بما يمليه القانون".

وأكد سعيد وجوب وضع المصلحة العليا للوطن فوق كل اعتبار، مجددا حرصه على المحافظة علی المال العام والملك العمومي، مضيفاً أنه "لن يتسامح أبدا في أي مليم من أموال الشعب يتم استعماله بغير وجه حق".