.
.
.
.

عبير موسي: برلمان تونس أصبح حاضنة للإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

قالت عبير موسي، رئيسة الحزب الدستوري الحر التونسي، الأربعاء، إن "استمرار راشد الغنوشي على رأس البرلمان خطر على تونس"، مؤكدة أن برلمان تونس أصبح حاضنة للإرهاب.

وأكدت أن "الإخوان يستحقون الميدالية الذهبية في الكذب، وهو مرفوض في الإسلام جملة وتفصيلا"، مستشهدة بالعديد من المواقف.

وأضافت في مؤتمر صحافي أن "البرلمان التونسي أصبح غرفة عمليات للتواصل مع الإرهابيين".

هذا وأرجأ مكتب مجلس النواب التونسي، الاجتماع المخصص للنظر في لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان الغنوشي من اليوم الأربعاء إلى غد الخميس، حسب ما ذكرته وسائل إعلام تونسية.

وكانت كتل نيابية في البرلمان التونسي قد أعلنت، في وقت سابق، أنه سيتم اليوم تحديد موعد جلسة سحب الثقة من الغنوشي.

يأتي ذلك فيما نبهت الكتلة الديمقراطية في البرلمان من خطورة الانزلاق نحو مربع العنف، محملة الغنوشي وكتلتي "الدستوري الحر" و"الكرامة" مسؤولية تعطيل البرلمان.

وأشارت رئيسة الحزب الدستوري في مؤتمرها الصحافي إلى أن "تنظيم الإخوان لعب دور المظلوم بعد الثورة في تونس".

وأوضحت أن اعتصام نواب حزبها "يهدف لفضح هوية الإخوان الإرهابية وعملهم التحريضي".

واتهمت موسي حركة النهضة "بتضليل الناخبين التونسيين".