.
.
.
.

مقتل 3 مهاجرين على سواحل ليبيا ومطالبة أممية بالتحقيق

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن مقتل 3 مهاجرين بالرصاص على الساحل الليبي، وطالبت بفتح تحقيق حول الحادث.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد أعربت قبل أيام عن تخوّفها من تردّي أوضاع آلاف المهاجرين غير النظاميين في ليبيا، وتعرّضهم للهلاك.

كما كشفت المفوضية أنّ خفر السواحل أعاد 72 مهاجراً إلى ميناء طرابلس البحري، ليتمّ توزيعهم على مراكز للإيواء بالعاصمة.

عنف وسوء معاملة

وأضافت أنّه وبالإضافة إلى الأشخاص المحتجزين في معسكرات الاتجار، فإنّ أكثر من 2000 لاجئ ومهاجر محتجزون في مراكز غير رسمية من دون مراجعة قضائية.

ويقيم قرابة 49 ألف لاجئ في ليبيا، ويواجه الكثير منهم، حسب المفوضية السامية، العنف وسوء المعاملة.

انتقادات واسعة

يشار إلى أن تقارير غربية كانت أكدت مراراً أن هناك مئات من المهاجرين قد أجبروا على الانخراط في القتال مع الفصائل المسلحة المختلفة الموالية لحكومة السراج في المعارك.

فيما يتعرض الاتحاد الأوروبي لانتقادات واسعة من منظمات حقوق الإنسان والنشطاء الحقوقيين بسبب إعادته المهاجرين الذين يُعثر عليهم في البحر المتوسط إلى معسكرات على الأراضي الليبية.