.
.
.
.

شاهد.. مقاتل بقوات الوفاق يروي قصة تعذيبه على يد مرتزقة سوريين

دفع مبلغا من المال إلى المرتزقة السوريين مقابل تهريبه من مكان احتجازه

نشر في: آخر تحديث:

اشتكى مقاتل ليبي بقوات حكومة الوفاق من تعرضه للخطف والتعذيب على يد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا للقتال في ليبيا، وذلك بعد كشفه قضيّة كوكايين.

وقال مصعب البطشة، وهو أحد عناصر ميليشيا "ثوار طرابلس" التابعة لوزارة داخلية حكومة الوفاق، في تسجيل مصور إن مرتزقة سوريين قاموا بخطفه واحتجازه ثم تعذيبه وإطلاق الرصاص عليه، بتحريض من عنصر نافذ من ميليشيا "ثوار طرابلس" بعد ضبطه في قضية كوكايين.

وأضاف البطشة الذي ظهر في مقطع الفيديو من داخل المستشفى وهو في حالة سيئة، أنه دفع مبلغا من المال إلى المرتزقة السوريين مقابل تهريبه من مكان احتجازه، لافتا إلى أنه توجه إلى المستشفى عقب هروبه لتلقي العلاج جراء التعذيب الذي تعرض له في المكان الذي كان محتجزا به على يد المرتزقة وعناصر ميليشيا ثوار طرابلس.

ويعكس هذا، تغوّل المرتزقة السوريين داخل العاصمة طرابلس بعد نهاية الحرب داخلها وازدياد نفوذهم على المستوى الميداني، على حساب الميليشيات المسلحة التابعة لقوات الوفاق الذي بدأ دورها يصبح هامشيا يوما بعد آخر منذ قدوم المرتزقة، ما ينذر بدخول الطرفين في تناحر وتنافس قد ينتهي بمواجهة مسلّحة.

وبالتزامن مع ذلك، يشتكي أهالي طرابلس من انتهاكات جسيمة تعرضوا لها على يد المرتزقة السوريين في مناطق عدة بغرب البلاد، الذين استولوا على الممتلكات العامة والخاصة، خصوصا بالعاصمة طرابلس ومدينة ترهونة.