.
.
.
.

ولادة متعسرة لحكومة تونس.. ملامح التشكيل قبيل الإعلان

نشر في: آخر تحديث:

من المنتظر أن يعلن رئيس الوزراء التونسي المكلف هشام المشيشي عن تركيبة حكومته خلال الساعات القادمة، بعد أن استكمل مشاوراته مع الأحزاب والكتل البرلمانية حول هندستها وبرنامج عملها.

وأفادت مصادر من دار الضيافة حيث تنعقد المشاورات، "العربية" و"الحدث"، الجمعة، بأن المشيشي قد استكمل لقاءاته حول تشكيل الحكومة القادمة مع الأحزاب والكتل النيابية.

وبعد طي صفحة المشاورات، تنتظر الأحزاب إعلان المشيشي عن تركيبة حكومته المستقلة والتي رجحت مصادر حزبية أن يكون ذلك نهاية الأسبوع الجاري، خاصة مع تداول منصات التواصل الاجتماعي، الخميس، تركيبة مسربة لهذه الحكومة قيل إنها نهائية.

تركيبة مسربة

وضمت تركيبة الحكومة المسربة التي قال المكتب الإعلامي للمشيشي إنه لا يعتد بها، 24 وزيرا جلهم من أبناء الإدارة التونسية، إلى جانب دمج بعض الوزارات، كالسياحة مع النقل، والصناعة مع التجارة والاستثمار، والبحث العلمي مع التعليم العالي.

وشهدت القائمة الاحتفاظ بوزيرين فقط من حكومة إلياس الفخفاخ المستقيل، حيث سيتولى وزير الدفاع الحالي عماد الحزقي مهام وزارة الداخلية، فيما تتولى، وفق التركيبة المسربة، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة الحالية أسماء السحيري، خطة وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالعلاقات مع الهيئات الدستورية.

وكان المكتب الإعلامي المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي، قد أكد الخميس، أن التسريبات المتعلقة بالحكومة المقبلة والتي تضمنت معطيات حول هيكليتها وتركيبتها، ويتم تداولها في الآونة الأخيرة "لا يعتد بها، ولم تصدر عنه أو عن أي طرف مؤهل للإدلاء بأية معطيات في هذا الخصوص".

كما أوضح أن الإعلان عن هيكلية وتركيبة الحكومة المقبلة "سيتم من طرف المشيشي في إطار الالتزام المطلق بالصيغ والآجال الدستورية التي تنتهي يوم 25 أغسطس الجاري"، وفق البيان.

أبرياء من الفساد

إلى ذلك، كشفت مصادر إعلامية، الخميس، أن تركيبة الحكومة القادمة جاهزة، وأن المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي قد راسل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ومدّها بالقائمة الكاملة لأسماء الشخصيات المرشحة لمناصب وزارية في حكومته المرتقبة.

ومن المنتظر حسب نفس المصادر، أن تتثبت الهيئة من خلو الأسماء المقترحة من شبهات فساد، على أن تراسل، الجمعة، المشيشي لمده بالتقرير المفصل حول الأسماء المقترحة.

يذكر أن الآجال الدستورية المتعلّقة بإعلان المشيشي عن تشكيل الحكومة المقبلة تنتهي يوم 25 أغسطس الجاري.