.
.
.
.
الأزمة الليبية

حراك أوروبي بليبيا.. واستئناف الحوار بجنيف الأسبوع القادم

وزير الخارجية الإيطالي سيجري مباحثات مع السراج وعقيلة صالح

نشر في: آخر تحديث:

قال جوزيب بوريل، ممثل السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، على "تويتر"، إنه التقى رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج وأعضاء مجلس الحكومة في طرابلس.

وأضاف أن "ليبيا على رأس أولويات الاتحاد الأوروبي".

بوريل قال: "نرحب بالتفاهم الأخير الخاص بوقف إطلاق النار، ونواصل دعم الحوار والحل السياسي للصراع بقيادة الليبيين".

المسؤول الأوروبي أضاف: "بحثنا الخطوات اللازمة لدفع العملية السياسية والعودة إلى محادثات اللجنة العسكرية 5 + 5 ورفع الحصار النفطي".

وأشار إلى أن "الاتحاد الأوروبي يدعم بقوة عملية برلين وجهود الوساطة ووقف التصعيد بما في ذلك حظر الأسلحة وهي عناصر أساسية لإنهاء الصراع الليبي".

لاحقاً كتب بوريل على حسابه في "تويتر": "التقيت مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح خلال زيارتي لليبيا. ناقشنا كيفية حل الصراع سلميا واستئناف الحوار السياسي في إطار عملية برلين. أرحب بالتزام رئيس البرلمان بتنفيذ تفاهم وقف إطلاق النار وإنهاء الحصار النفطي".

وكان وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، وصل في وقت سابق من الثلاثاء إلى العاصمة الليبية طرابلس، لبحث موقفي رئيس المجلس الرئاسي السراج ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح الأخيرين بشأن وقف إطلاق النار والتدخل الخارجي.

وتناولت محادثات السراج مع وزير الخارجية الإيطالي "سبل تنفيذ الاتفاق لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار"، حسب المكتب الإعلامي للوفاق على "فيسبوك".

واتفق الجانبان على أن "الوقت حان لبدء العملية السياسية"، وعلى أن "يترجم المجتمع الدولي تأييده لبياني وقف النار إلى دعم فعال للحل بمساراته السياسية والعسكرية والاقتصادية".

وفي هذا السياق، أكدت مصادر قناة "العربية"، استئناف جولات الحوار السياسي بجنيف الأسبوع القادم.