.
.
.
.

شكري يلتقي المبعوثة الأممية حول الحل السياسي بليبيا

القاهرة أكدت على دعمها لأي خطوة تدفع نحو التهدئة في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية، الثلاثاء، أن وزير الخارجية سامح شكري بحث مع مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ستيفاني وليامز سبل الوصول إلى حل سياسي للصراع.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، إن شكري أكد على دعم القاهرة لأي خطوة تدفع نحو التهدئة في ليبيا.

كما أوضح أن وجود مصر في ليبيا، يتمثل في دعم حل سياسي يحفظ وحدة ليبيا، وسلامة حدودها الإقليمية.

وأشار المتحدث إلى الدور الهام الذي تلعبه بعثة الأمم المتحدة في الوصول لحل سلمي وسريع، مؤكداً حرص القاهرة على الاستمرار في التنسيق مع البعثة من أجل بلوغ الحل سياسي.

وكانت البعثة الأممية في ليبيا اعتبرت، في بيان صدر عنها اليوم السبت، أن البلاد تشهد "تحولاً لافتاً" يؤكد الحاجة "لعملية سياسية شاملة".

وطالبت البعثة الأممية بفرض سيادة القانون في ليبيا وباحترام حق التعبير السلمي عن الرأي.

وانتقدت استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين والاعتقال التعسفي بحق المدنيين الذين خرجوا على مدى الأيام الماضية في طرابلس ومدن غرب ليبيا للتنديد بالفساد وبتردي الأوضاع المعيشية.

وأعربت البعثة عن قلقها من "زيادة التقارير عن انتهاكات في كل أنحاء ليبيا". وشددت على ضرورة العودة إلى عملية سياسية شاملة في ليبيا.