.
.
.
.

عبير موسي للغنوشي: حذار تمرير اتفاقيتي تركيا وقطر

مكتب البرلمان سيجتمع غداً للنظر في القوانين المعطلة من بينها مشروع اتفاقيتين لتونس مع قطر وتركيا

نشر في: آخر تحديث:

حذرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي "من إعادة تمرير اتفاقيتين مع كل من تركيا وقطر أمام البرلمان للمصادقة عليهما"، بعد أن اضطر نهاية أبريل الماضي إلى تأجيل الجلسة العامة المقررة للنظر فيهما، بعد اعتراض أغلب الأحزاب البرلمانية عليهما.

وقالت موسي في تصريح لإذاعة محلية الخميس: "إن مكتب البرلمان سيجتمع غدا الجمعة للنظر في القوانين المعطلة، من بينها مشروع اتفاقيتين لتونس مع قطر وتركيا".

كما اعتبرت أن رئيس حركة النهضة، التي لطالما انتقدت سياسته في البلاد، يعتزم تمرير هاتين الاتفاقيتين بعد أن ضم نوابا ممن وصفتهم بـ "جبهة العار وخيانة الوطن"، في إشارة إلى التحالف البرلماني المعلن بين كتل النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة (100 نائب).

"انتهى سياسياً"

إلى ذلك، شددت على أن حزبها "لن يسمح بتمرير الاتفاقيتين، وسيراسل رئيس الحكومة هشام المشيشي لسحبهما نهائيا من البرلمان وإبعاد ما أسمته "الخطر الداهم"، متهمة الغنوشي بالاستقواء بالتحالف مع كتلتي قلب تونس وائتلاف الكرامة بغية " تخريب الوطن"، بعد إدراكه أن "مسيرته السياسية انتهت داخل حركة النهضة والبرلمان"، وفق تعبيرها.

وكانت النائبة التونسية الشهيرة بمعارضتها الشرسة للإخوان والنهضة في البلاد، اتهمت الغنوشي، أمس، بالسعي إلى أخونة البلاد والبرلمان، مؤكدة أنها وحزبها أفشلا هذا المخطط.

راشد الغنوشي
راشد الغنوشي

يذكر أن كتلة حركة النهضة، كانت جدولت عرض مشروع الاتفاقيتين في أبريل الماضي من أجل عرضهما على الجلسة العامة لمجلس النواب، لكن اعتراض أغلب الكتل عليهما أدى في حينه إلى تأجيل النظر فيهما.

وتتعلق الاتفاقية الأولى بفتح مكتب لصندوق قطر للتنمية بتونس، فيما تتعلق الثانية "بالتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات المبرمة في 2017 بين تونس وتركيا".