.
.
.
.
راشد الغنوشي

تونس.. التشبث بالمنصب قد يدفعه لاستفتاء قواعد

نشر في: آخر تحديث:

تتجه حركة النهضة لإجراء استفتاء بين قواعدها، لحسم مسألة تنقيح أحد فصول نظامها الداخلي لتمكين زعيمها راشد الغنوشي من الترشح مجددا لرئاسة الحركة، خلال مؤتمرها القادم المقرر نهاية العام الجاري.

وقال القيادي وعضو لجنة الإعداد المضموني للمؤتمر 11 للنهضة سامي الطريقي، "سنذهب بالتأكيد الى استفتاء القواعد إذا لم يقع التوافق بشأن تنقيح الفصل 31 من النظام الداخلي "والمتعلق بتحديد عدد العهدات لرئيس الحركة.

وأوضح الطريقي وفق ما نقلت يومية "المغرب" الصادرة الجمعة، أن "هذا الفصل مثل بقية الفصول يطرح للنقاش"، قائلا: "إذا تعذر الوصول الى اتفاق بشأنه فإن الاستفتاء هو الآلية الأبرز والأقوم لحل أي إشكال".

كما أوضح الطريقي أن الدعوة لاحترام القانون الأساسي تمر عبر احترام كامل فصوله بما في ذلك الفصل المتعلق بآلية الاستفتاء مبينا أن الاحترام لا يتعلق فقط بالفصل 31" ، في إشارة إلى المعركة بخصوص رفض تنقيحه.

يذكر أن النهضة استعانت بآلية الاستفتاء في 5 مناسبات آخرها في سنة 2014، وكان موضوعه وقتها تنظيم المؤتمر العاشر قبل الانتخابات الرئاسية والتشريعية أم بعدها، وانتهى الأمر بعقده بعدها.

خلافات تضرب النهضة

وتعيش النهضة على وقع خلافات داخلية عميقة بخصوص تنقيح الفصل 31 من عدمه، حيث يمنح التنقيح لراشد الغنوشي إمكانية الترشح مجددا لرئاسة الحركة، فيما أعربت ما باتت تعرف بمجموعة الـ100 قيادي عن رفضها لذلك، مطالبة بالتداول في قيادة الحركة.

وكان القيادي بالنهضة عبد اللطيف المكي ،قد اعتبر "أن ترشح الغنوشي مجددا لرئاسة الحركة، يعد "ضربا للقيم الأخلاقية والسياسية"، مشددا على "أنه ليس من حقه أن يعرّض الحركة الى المخاطر بالإقدام على تنقيح النظام الداخلي" وفق تعبيره.

وحذر المكي وهو أحد الموقعين على لائحة 100 قيادي المطالبين الغنوشي بعدم الترشح ،" من تحول الخلافات داخل حزبه الى انقسامات"، قائلا "لا أتصور بأن تبقى الأمور داخل النهضة على ماهي عليه في صورة المرور الى تنقيح الفصل 31 من النظام الداخلي"، بحسب تصريحه للإعلام المحلي الخميس.

مجموعة الـ100

يذكر أن 100 قيادي من حركة النهضة، قد وجهوا مؤخرا رسالة إلى راشد الغنوشي يدعونه فيها إلى الإعلان الصريح بعدم الترشح لرئاسة الحركة مجددا في المؤتمر القادم.

وشدد الموقعون على اللائحة، على وجوب احترام مقتضيات الفصل 31 من النظام الداخلي، وتأكيد مبدأ التداول القيادي، وتوفير شروط نجاح المؤتمر الذي شرعت لجنتا إعداده المضمونية والمادية في العمل استعدادا للمؤتمر الحادي عشر المفترض إنجازه قبل انتهاء السنة الحالية.

يشار إلى أن الفصل 31 من النظام الداخلي للنهضة"، ينص على أنه "لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحركة لأكثر من دورتين متتاليتين"، فيما اعتبر زعيم الحركة راشد الغنوشي أن ما يسري على الدول لايسري على الأحزاب، مؤكدا أنه "زعيم استثنائي وجلدته خشنة"، في تأكيد على تمسكه بمنصبه.