.
.
.
.
راشد الغنوشي

عبير موسي: مكتب برلمان تونس أصبح حلبة ومسرح جريمة

نشر في: آخر تحديث:

نشرت رئيسة كتلة الدستوري الحر في تونس عبير موسي على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك"، مقطع فيديو يظهر تعرضها إلى السب والشتم من قبل رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف خلال اجتماع لمكتب البرلمان، الجمعة، متهمة النهضة وائتلاف الكرامة بخرق القوانين، وبأن مكتب البرلمان أصبح حلبة ومسرح جريمة.

وعلقت موسي في تدوينة مرفقة بالفيديو مساء الجمعة: "تمتعوا بأنواع السب والشتم صوتا وصورة وفي مقر مجلس نواب الشعب على مرأى ومسمع من النواب والإداريين والمساعدين"، مضيفة "إن مخلوف "يستميت في الدفاع على مصلحة سيّده الشيخ"، في إشارة إلى زعيم النهضة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي.

كما شددت على أن مصلحة الغنوشي، تتمثل في أن تفقد كتلة حزبها مقعدا في مكتب البرلمان، قائلة "إنهم يدوسون على القانون، ويتعاملون بالفتاوى، ويطلقون العنان لذراعهم الذي لا يعاقب ولا يساءل ولا رادع له إطلاقا"، واصفة هذه المهمة التي يقوم بها مخلوف في حماية تامة بـ"القذرة"، مؤكّدة "لن نصمت على التدليس وخرق القانون".

وفي تصريح للإعلام المحلي، قالت موسي "إن مكتب البرلمان أصبح حلبة ومسرح جريمة"، وفق قولها.

كما أوضحت أن حزبها متحصل على 16 مقعدا على غرار كتلة الإصلاح وكتلة تحيا تونس، مشيرة إلى أنها "قد دعت لتطبيق القانون والنظام الداخلي للبرلمان الذي ينص على أنه في حال تساوي الكتل يتم إعطاء مقعد في عضوية مكتب البرلمان للحزب الحائز على أصوات أكبر في الانتخابات التشريعية، إلا أن النهضة وائتلاف الكرامة يريدان التعتيم وإلغاء عضوية كتلتها بإصدار فتاوى على المقاس"، وفق تصريحها.

عبير موسي (أرشيفية- فرانس برس)
عبير موسي (أرشيفية- فرانس برس)

وشددت على تمسكها بحقها في عضوية مكتب مجلس النواب، مشيرة إلى "أن النائب سيف الدين مخلوف أصبح "بلطجيا" بالبرلمان ولا يهاب أحدا"، بحسب تصريحها.

هذا وكان مكتب البرلمان التونسي قد انعقد الجمعة، للمصادقة على توزيع الكتل البرلمانية للدورة البرلمانية 2020-2021، وذلك بعد اطلاعه على حصيلة اجتماعه مع رؤساء الكتل وإعلامهم بالتغييرات الحاصلة على مستوى تركيبة الكتل النيابية.