.
.
.
.
الأزمة الليبية

عقيلة صالح: حققنا نجاحاً بوقف إطلاق النار عبر اتفاق جنيف

رئيس البرلمان الليبي: المرحلة الانتقالية تمتد على 3 مراحل يجري فيها إعداد الدستور وتشكيل حكومة

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، الذي قام اليوم السبت بزيارة إلى المغرب، إن "الرباط وفرت لليبيين كل الفرص المتاحة للوصول إلى حل"، شاكراً المغرب على دعمه جهود إيجاد حل للأزمة الليبية.

وأوضح صالح أن "سبب تأخير الحل في ليبيا لم يكن مسؤولية المغرب، ولكن الأشخاص لم يتوصلوا لتطبيق اتفاق الصخيرات".

كما اعتبر التسوية السياسية الأخيرة التي تم التوصل إليها إثر مفاوضات بوزنيقة في المغرب في أغسطس الماضي سابقة في تاريخ الحوار الليبي الليبي، خاصةً في ما يخص المناصب السيادية. وأكد أنها تلقى قبولاً لدى الليبيين.

من الحوار الليبي في بوزنيقة
من الحوار الليبي في بوزنيقة

ورأى صالح أنه تم تحقيق "نجاح" بتوقيع الأطراف الليبية اتفاق لوقف إطلاق النار في جنيف الجمعة، مؤكداً دعمه لتطبيق هذا الاتفاق.

وأعرب عن تطلعه "إلى لقاءات أخرى للدفع بالملف الليبي". كما أكد أن "الليبيون يستبشرون خيراً"، مشيراً إلى أن حركة الطيران بدأت بين طرابلس وبنغازي.

وأوضح أن المرحلة الانتقالية في ليبيا تمتد على 3 مراحل يجري فيها إعداد الدستور وتشكيل حكومة.

من الاتفاق في جنيف على وقف إطلاق النار في ليبيا
من الاتفاق في جنيف على وقف إطلاق النار في ليبيا

من جهته، رحّب وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بالتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بين الليبيين، معتبراً هذا الاتفاق "خبر سار جداً وتطور إيجابي جداً". وأشار لوجود "دينامية إيجابية" في ليبيا بفضل وقف إطلاق النار.

وأوضح بوريطة أن زيارة صالح للمغرب "تأتي في إطار التواصل الدائم مع الإخوة في ليبيا"، مشيراً إلى أن الرباط تنصت "لكل الليبيين" وتقدم "كل الدعم الممكن".

وأكد أن "حوار بوزنيقة الليبي الليبي، بشكله وبفلسفته، شكل تطوراً نوعياً لأنه تم بين الليبيين بدون أي تدخل.. الليبيون تحكموا في بوزنيقة المغربية في كل شيء".