.
.
.
.

بعد نقله إلى ألمانيا.. جديد الحالة الصحية لرئيس الجزائر

الرئاسة الجزائرية: تبون يتلقى العلاج.. والفريق الطبي متفائل بنتائج الفحوصات

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الرئاسة الجزائرية، مساء الخميس، أن الحالة الصحية للرئيس عبدالمجيد تبون مستقرة ولا تدعو للقلق.

وأضاف بيان الرئاسة أن تبون باشر تلقي العلاج المناسب، مشيرة إلى أن الفريق الطبي متفائل بنتائج فحوصات الرئيس.

إلى ذلك، نقل الرئیس الجزائري إلى ألمانیا مساء الأربعاء، لتلقي فحوصات طبیة معمقة بناء على توصیات أطبائه، حسب ما أفاد به بیان للرئاسة.

وكان بيان حكومي جزائري قد أكد، الثلاثاء، نقل تبون، إلى المستشفى العسكري بالعاصمة، مؤكدا أنه يمارس أنشطته من مقر علاجه.

وأفاد بيان الوزارة الأولى أن الحالة الصحية للرئيس تبون مستقرة ولا تستدعي القلق. وقالت الوزارة إن الرئيس الجزائري نُقل إلى وحدة متخصصة بالمستشفى العسكري بناءً على توصيات أطبائه.

ولم يتضح من البيان ما إذا كانت التطورات الخاصة بالوضع الصحي للرئيس مرتبطة بفيروس كورونا.

والسبت الماضي، أعلنت الرئاسة الجزائرية دخول تبون في حجر صحي لمدة 5 أيام، وغرد الرئيس مطمئناً مواطنيه على صحته، ومؤكدا على مواصلة عمله عن بعد.