.
.
.
.
الجزائر

مستشار الرئيس الجزائري يطمئن: "تبون بصحة جيدة"

نُقل تبون إلى ألمانيا الأسبوع الماضي لإجراء "فحوصات طبية معمقة" جاءت نتائجها مطمئنة

نشر في: آخر تحديث:

نقلت صحيفة "البلاد" الجزائرية اليوم الأحد عن عبد الحفيظ علاهم مستشار رئيس الجمهورية تأكيده أن الرئيس عبد المجيد تبون بصحة جيدة.

وكان تبون قد أعلن على "تويتر" الأسبوع الماضي أنه دخل في حجر صحي طوعي بعد إصابة عدد من أعضاء الحكومة وأفراد في مؤسسة الرئاسة بفيروس كورونا.

تبون يستقبل وزير الدفاع الأميركي مايك اسبر في الجزائر في 1 اكتوبر
تبون يستقبل وزير الدفاع الأميركي مايك اسبر في الجزائر في 1 اكتوبر

ولاحقاً نُقل تبون إلى ألمانيا لإجراء "فحوصات طبية معمقة". وأصدرت الرئاسة الجزائرية بياناً يوم الخميس الماضي أكدت فيه أن تبون خضع لفحوص طبية في "أحد أكبر المستشفيات المتخصصة" في ألمانيا وأن الفريق الطبي أبدى تفاؤله بالنتائج.

وشددت الرئاسة الجزائرية حينها على أن الحالة الصحية لتبون "مستقرة ولا تدعو للقلق". كما أوضح البيان أن تبون بدأ في "تلقي العلاج المناسب"، دون مزيد من التفاصيل عن طبيعة مرضه.

من الاستفتناء على الدستور اليوم
من الاستفتناء على الدستور اليوم

وجاء دخول تبون المستشفى في حين ينعقد استفتاء اليوم حول تعديلات دستورية يدعمها الرئيس الجزائري من أجل بناء "جمهورية جديدة".

وقال تبون في رسالة نشرتها وكالة الأنباء الرسمية مساء السبت إن "الشعب الجزائري سيكون مرةً أخرى على موعد مع التاريخ من أجل التغيير الحقيقي المنشود.. من خلال الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، من أجل التأسيس لعهد جديد يُحقق آمال الأمة وتطلعات شعبنا الكريم إلى دولة قوية عصرية وديموقراطية".

منذ أدائه اليمين رئيساً للبلاد في 19 ديسمبر 2019، تعهّد تبون بتعديل دستور 1996 من خلال مَدّ يده إلى "الحراك المبارك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة