.
.
.
.

ليبيا.. "دفاع الوفاق" تهدد بالانسحاب من اتفاق وقف النار

وزير الدفاع في حكومة الوفاق: "سننسحب من اتفاق الهدنة إذا شن الجيش الليبي أي هجوم"

نشر في: آخر تحديث:

هدد وزير الدفاع في حكومة الوفاق الليبية، صلاح الدين النمروش، الاثنين، بالانسحاب من اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال النمروش: "سننسحب من اتفاق الهدنة إذا شن الجيش الليبي أي هجوم".

يأتي هذا في وقت أفادت مصادر "العربية/الحدث" بهبوط طائرة شحن عسكرية تركية في قاعدة الوطية غرب ليبيا.

الجيش الليبي يستنفر

يذكر أن الجيش الوطني الليبي كان استنفر قواته الأحد، معلناً رفع أعلى درجات الاستعداد والتأهب، استعداداً لصد أي تحركات عدائية، وذلك بعد رصد سفن حربية تركية قرب المياه الإقليمية الليبية.

ووجّه آمر غرفة عمليات تحرير غرب سرت المكلف، أحمد سالم عطية الله آدم، برقية إلى كافة آمري القواطع والوحدات التابعة لقوات الجيش الليبي، لرفع درجة الاستعداد الكاملة لكافة القوات مع أخذ الحيطة والحذر والتبليغ عن أي تحركات ووقف الإجازات وأوامر الحركة للآليات المغادرة حتى إشعار آخر.

عناصر من الجيش الوطني الليبي (أرشيفية من فرانس برس)
عناصر من الجيش الوطني الليبي (أرشيفية من فرانس برس)

جاء ذلك تزامناً مع اقتراب 5 سفن حربية تركية من المياه الإقليمية الليبية، تم رصد تحركاتها بالقرب من خليج سرت الذي يمتد من مدينة بنغازي إلى مدينة مصراتة وتقع على شاطئه معظم موانئ تصدير النفط الليبي.

في السياق نفسه، دعا المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري، في تدوينة عبر حسابه الشخصي، أهالي المناطق الواقعة تحت سيطرة الميليشيات على خطوط التماس إلى التعاون مع القوات المسلحة الليبية والإبلاغ عن أي تحرك للميليشيات والمرتزقة والأتراك.

من جانبه، جدّد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، خالد المحجوب، في تصريح لـ"العربية.نت"، التزام الجيش باتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف وبتفاهمات اللجنة العسكرية 5+5، لكنه شدد على جاهزية الجيش للتعامل مع أي حالات طارئة.

يشار إلى أنه خلال الأيام الماضية، تزايد النشاط العسكري التركي في ليبيا، حيث هبطت العديد من طائرات الشحن العسكرية التركية الأسبوع الماضي في قاعدة الوطية، وسط مخاوف من احتمال تدخل تركي يفشل اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين طرفي الصراع، ويعرقل الجهود الأممية في الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية.