.
.
.
.

ملك المغرب: موقفنا الداعم للقضية الفلسطينية ثابت لا يتغير

الملك محمد السادس: المغرب مع حل الدولتين

نشر في: آخر تحديث:

أكد عاهل المغرب، الملك محمد السادس، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الخميس، أن موقفه الداعم للقضية الفلسطينية ثابت لا يتغير.

وأطلع الملك محمد السادس عباس على مضمون الاتصال الهاتفي، الذي جمعه بالرئيس الأميركي، دونالد ترمب، وفق الديوان الملكي المغربي.

كما شدد على أن "المغرب مع حل الدولتين وأن المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي هي السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع".

إلى ذلك أوضح الملك محمد السادس أن "المغرب يضع دائماً القضية الفلسطينية في مرتبة قضية الصحراء المغربية، وأن عمل المغرب من أجل ترسيخ مغربيتها لن يكون أبداً، لا اليوم ولا في المستقبل، على حساب نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه المشروعة".

"دعم السلام بالمنطقة"

وأضاف أن "المغرب سيوظف كل التدابير والاتصالات التي اتفق عليها مع الرئيس الأميركي، من أجل دعم السلام بالمنطقة، وبأن ذلك لا يمس بأي حال من الأحوال، الالتزام الدائم والموصول بالدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة".

كما أكد أن "المغرب الذي يضع القضية الفلسطينية في صدارة انشغالاته، لن يتخلى أبداً عن دوره في الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وأنه سيظل كما كان دائماً، ملكاً وحكومة وشعباً، إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين، وسيواصل انخراطه البناء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط".

"يوم تاريخي آخر"

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب كان نشر تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر كشف فيها أن المغرب وإسرائيل اتفقا على إقامة "علاقات دبلوماسية كاملة". وقال: "يوم تاريخي آخر.. اتفق صديقانا العظيمان إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة".

إلى ذلك أعلن ترمب في تغريدة أخرى أنه وقع اليوم إعلاناً يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية.