.
.
.
.
الأزمة الليبية

اجتماع جديد للجنة الحوار الليبي.. بحث مستمر عن التوافق

بحث إنشاء لجنة قانونية تتولى العمل على استكمال الشروط وتمهيد طريق الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

استأنفت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، الخميس، اجتماعاتها مع أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، للتباحث حول صيغة توافقية حول آليات الترشح واختيار مناصب السلطة التنفيذية القادمة ومناقشة التحضيرات اللازمة لإجراء الانتخابات في موعدها.

وقالت البعثة في بيان، إنها ستبحث في هذا الاجتماع الذي سيعقد عبر تقنية التواصل المرئي، إنشاء لجنة قانونية من أعضاء لجنة الحوار تتولى العمل على استكمال الشروط وتمهيد الطريق أمام العملية الانتخابية.

من ملتقى الحوار الليبي في تونس (أرشيفية)
من ملتقى الحوار الليبي في تونس (أرشيفية)

والثلاثاء، شددت ويليامز، على أن العملية السياسية مستمرة خاصة فيما يتعلق بإيجاد سلطة تنفيذية موحدة وفيما يخص التحضيرات اللازمة لإجراء الانتخابات في موعدها في 24 ديسمبر 2021.

وقالت ويليامز إنها ستقوم بتشكيل لجنة استشارية من أجل تذليل العقبات أمام عملية اختيار السلطة التنفيذية وتشكيل لجنة قانونية للعمل على استكمال الشروط وتمهيد الطريق أمام العملية الانتخابية، مشدّدة على أنه لم يعد من مجال للعودة إلى الوراء.

يأتي ذلك بعد فشل أعضاء الحوار السياسي في تخفيض النسبة المطلوبة لاختيار آلية الترشح واختيار رئيس المجلس الرئاسي ونائبيه ورئيس الحكومة، حيث صوّت 36 عضوا لصالح تخفيضها من 75 إلى 61 بالمئة، فيما أيّد 14 نسبة الـ66 بالمئة، وامتنع 21 عن التصويت.

وبدأت أعمال الحوار السياسي الليبي منذ أكثر من شهر في العاصمة التونسية، لكنها واجهت عقبات وقيودا كثيرة تتعلق بخلافات بين المشاركين على آليات اختيار وتوزيع مناصب السلطة التنفيذية القادمة، رغم الجهود التي تبذلها البعثة الأممية لإزالة كل هذه العراقيل التي تقف أمام الحل السياسي ومحاولاتها ابتكار وخلق مقترحات جديدة بهدف تقريب وجهات النظر.