.
.
.
.

تونس..إصابة 4 عسكريين خلال مواجهات مع محتجين

الوحدات العسكرية اضطرت إلى إطلاق أعيرة نارية في الهواء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع التونسية إصابة 4 عسكريين خلال محاولة محتجين اقتحام مقر شركة خدمات أنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية ومحطة ضخّ في محافظة القصرين وسط غرب تونس.

والخميس، حاول محتجون اقتحام مقر شركة "سارغاز" الواقعة في معتمدية ماجل بلعباس من محافظة القصرين، والتي تتولى استغلال وصيانة أنبوب الغاز الممتد من الجزائر إلى إيطاليا عبر الأراضي التونسية، وذلك في حركة تصعيدية للمطالبة بمواطن شغل وبنصيبهم من التنمية، وهو ما دفع قوات الجيش المكلفة بحماية مقر الشركة إلى التدخل وإطلاق النار في الهواء لتفريق المحتجين.

وأوضحت وزارة الدفاع في بيان أنه أمام منع المحتجين من الدخول من قبل العنصر العسكري المتواجد بالمكان، تطورت الاحتجاجات باستعمال الحجارة والزجاجات الحارقة مما نتج عنه إصابة 4 عسكريين بجروح، وهو ما اضطر الوحدات العسكرية إلى إطلاق أعيرة نارية في الهواء.

وأشارت الوزارة إلى أن مقر الشركة ومحطة الضخ داخل منطقة عسكرية محجّرة، ويمنع تواجد المواطنين فيها.

وبالتزامن مع الذكرى العاشرة لاندلاع الثورة، تعيش عدة محافظات تونسية على وقع احتجاجات متصاعدة طالت عدة قطاعات، ترفع مطالب اجتماعية، وصلت إلى حد تعطيل مواقع إنتاج رئيسية، وفشلت الحكومة حتى الآن في احتوائها، في وقت تعيش فيه البلاد أزمة اقتصادية وسياسية لم تعرفها منذ الاستقلال.