.
.
.
.

إيطاليا: أعدنا علاقاتنا بالجيش الليبي بعد الإفراج عن الصيادين

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير خارجية إيطاليا: "أعدنا العلاقات مع الجيش الليبي بعد الإفراج عن مواطنينا الصيادين".

وكانت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، أفرجت، عن الصيادين الإيطاليين المحتجزين في بنغازي منذ سبتمبر الماضي، وذلك خلال زيارة رئيس وزراء إيطاليا، جوزيبي كونتي، إلى الرجمة للقاء خليفة حفتر، قائد الجيش.

وقال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، إن السلطات في شرق ليبيا أفرجت عن مجموعة من 18 بحاراً احتجزتهم زوارق دورية ليبية في سبتمبر أيلول خلال رحلة صيد في البحر المتوسط.

وكان احتجاز البحارة لفترة طويلة مصدر إحراج سياسي للحكومة الإيطالية ووُجهت اتهامات للبحارة، ومن بينهم مواطنون إيطاليون وتونسيون، بالعمل في المياه الإقليمية الليبية. وترفض إيطاليا هذه الاتهامات.

وقال دي مايو في منشور على فيسبوك بعد فترة وجيزة من توجهه هو ورئيس الوزراء جوزيبي كونتي إلى بنغازي لإجراء محادثات "تم الإفراج عن بحارتنا".